استثمار أزيد من 37 مليون درهم بتطوان لتنمية وتدبير الموارد المائية على مستوى الحوض المائي اللكوس‎

canal tetouan0 | 2019.02.14 - 2:05 - أخر تحديث : الخميس 14 فبراير 2019 - 2:05 مساءً
شــارك
استثمار أزيد من 37 مليون درهم بتطوان لتنمية وتدبير الموارد المائية على مستوى الحوض المائي اللكوس‎

كنال تطوان / و م ع

صادق المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي اللكوس برسم سنة 2018، اليوم الاثنين بتطوان، على برمجة 37,23 مليون درهم كميزانية استثمار لتنمية وتدبير الموارد المائية بالمنطقة.

وأفادت وثيقة مشروع الميزانية، التي صادق عليها أعضاء المجلس الإداري بحضور الكاتب العام لقطاع الماء، بوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد الله المهبول، وعامل إقليم تطوان، يونس التازي، بأن ميزانية الاستثمار تتوزع على 21,09 مليون درهم كاعتمادات جديدة، و 5,16 مليون درهم كاعتمادات مدعمة، و 10,98 مليون درهم كاعتمادات الالتزام.

وستوجه ميزانية الاستثمار بالأساس إلى تمويل مشاريع الوقاية والحد من الفيضانات (17,18 مليون درهم)، وصيانة وإصلاح ممتلكات الملك العام المائي (8,96 مليون درهم) وتقييم الموارد المائية (3,83 مليون درهم)، وإنجاز دراسات عامة وخاصة (1,48 مليون درهم) وتخطيط وتدبير الموارد المائية (1,4 مليون درهم).

كما سيتم ضمن ميزانية الاستثمار تمويل مشاريع تحديث الإدارة (2,21 مليون درهم) وإدارة الملك العام المائي (1,08 مليون درهم) والمساهمة في الشطر الثالث لبرنامج دعم وكالة الحوض المائي اللكوس في إطار التعاون المغربي اللبجيكي (1,09 مليون درهم).

كما تمت المصادقة خلال الاجتماع ذاته على برنامج عمل وميزانية التسيير لعام 2019، والتي تبلغ قيمتها 32,3 مليون درهم، والتي ستخصص أساسا لأداء أجور وتعويضات الموظفين وتمويل مشاريع الصيانة والإصلاح وبعض الخدمات بالمقار التابعة للوكالة.

وأكد عبد الله المهبول، أن انعقاد المجلس الإداري للوكالة، في دورته العادية، يعد مناسبة للوقوف على حصيلة إنجازات الوكالة، والمصادقة على ميزانيتها وبرنامج عملها لعام 2019، موضحا أن الأمر يتعلق بفرصة لدراسة المشاكل المائية بالحوض، بصفة عامة، وبحث الحلول الممكنة لها.

وأشار المسؤول إلى أن الحوض المائي اللكوس “يتوفر على موارد مائية مهمة، لكنها تتميز بالهشاشة”، خاصة في ظل الطفرة الكبرى التي تشهدها المنطقة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، موضحا أن وكالة الحوض المائي اللكوس مدعوة لمواصلة العمل على دراسة وتقييم الموارد المائية وتدبير الملك المائي العام والحماية من الفيضانات.

واعتبر أن “الدولة تقوم بمجهود كبير على مستوى جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، حيث يجري حاليا تشييد 4 سدود كبرى باستثمار يناهز 5 مليارات درهم”، مسجلا أن هذا الأمر يبرز مدى أهمية عمل وكالة الحوض المائي اللكوس لمواكبة هذه التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

من جانبه، توقف مدير الوكالة، عبد الحميد بنعبد الفضيل، عند الحالة “الحسنة” لنسبة ملء السدود بالمنطقة التي تفوق 80 في المائة، والكافية لتلبية حاجيات المنطقة من مياه الشرب والري خلال السنوات المقبلة، مبرزا أن أعضاء المجلس تداولوا أيضا في دراسات تحيين المخطط المديري لجهة اللكوس، والذي سيجري عرضه على كافة المتدخلين لاختيار أفضل الاقتراحات لتنمية وتدبير الموارد المائية بالمنطقة.

من جانبه، شدد عامل إقليم تطوان، يونس التازي، في كلمة بالمناسبة، على ضرورة تأمين حاجيات المنطقة من الماء وإن كانت الوضعية الحالية للمخزونات المائية تبعث على الاطمئنان، منوها من جهة أخرى بأن الجهود المبذولة، جهويا ووطنيا، في مجال محاربة الفيضانات تشهد “تقدما مهما جدا”.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين