المغرب “يعترف” بتمويل مساجد سبتة ومليلية..وهذه الرواتب التي يمنحها للأئمة والخطباء والمؤذنين

najoua taheri | 2018.12.04 - 5:07 - أخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 5:07 مساءً
شــارك
المغرب “يعترف” بتمويل مساجد سبتة ومليلية..وهذه الرواتب التي يمنحها للأئمة والخطباء والمؤذنين

كنال تطوان / أخبارنا المغربية ـ متابعة 

بقلم : عادل الوزاني

أفادت وكالة الأنباء الإسبانية ، أنه بعد “اعتراف” الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية ، مصطفى الخلفي ، مؤخراً ، بأن المملكة تمول “تاريخياً” “عدداً محدوداً” من الأئمة في مدينة سبتة المحتلة، أوضحت بيانات حصلت عليها “إيفي” من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن الامور تذهب الى ما أبعد من ذلك .

وأوضح المصدر الإسباني  ، أنه في الواقع ، تقوم الوزارة المذكورة بتمويل 34 مسجداً في سبتة (من أصل 42 مسجد) و 17 مسجدا في مليلية ، والتي تمثل في حالة هذه الاخيرة مجموع المساجد بالمدينة ، بما في ذلك “غير الرسمية”.

وتدفع الحكومة المغربية حاليًا رواتب 95 قيما دينيًا في سبتة و 58 آخرين في مليلية ، وفقًا البيانات الرسمية للوزارة .

ويتوزع مبلغ التعويضات المقدمة من طرف الوزارة كما يلي  : 600 أورو شهريًا لكل إمام مسؤول عن مسجد ، 300 أورو (أو ما يعادلها بالدرهم) للواعظ الذي يسافر كل يوم جمعة من تطوان على سبيل المثال الى سبتة ، أو من الناظور و النواحي الى مليلية ، لالقاء خطبة الجمعة، فيما تخصص 50 أورو للمؤذن.

ونقلت “ايفي” عن عبد الكريم علال من مليلية ، رئيس اللجنة الإسلامية بمليلية، أن التمويل المغربي لا يشكل أي مفاجأة بالنسبة له ، لأن الحكومة الإسبانية لا تفعل شيئاً من أجل الإسلام ولا تقدم أي تسهيلات لممارسة الشعائر الإسلامية بالبلاد.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين