إسبانيا والمغرب يتدارسان إمكانية فرض بطاقة بيومترية على “الحمالين” بسبتة المحتلة

canal tetouan0 | 2018.03.11 - 2:10 - أخر تحديث : الأحد 11 مارس 2018 - 2:10 مساءً
شــارك
إسبانيا والمغرب يتدارسان إمكانية فرض بطاقة بيومترية على “الحمالين” بسبتة المحتلة

كنال تطوان / البرلمان – متابعة 

أوردت وسائل إعلام إسبانية بسبتة المحتلة، أن إسبانيا والمغرب بصدد دراسة إمكانية فرض “بطاقة بيومترية” على الحمالة ممتهني التهريب المعيشي من أجل الدخول إلى الثغر المحتل.

وكشفت جريدة “سبتة أل ديا”، أن إسبانيا بدأت مباحثات مع السلطات المغربية حول إمكانية فرض “بطاقة بيومترية” على الحمالة ممتهني التهريب المعيشي الذين يمتهنون هذا النشاط والذين يعبرون يوميا المعبر الحدودي “تراخال 2” في اتجاه سبتة المحتلة.

وأضافت أن هذه الخطة الجديدة تهدف إلى الحد من ضغط التهريب المعيشي الذي يعرفه المعبر الحدودي “تراخال 2” الفاصل بين سبتة المحتلة والأراضي المغربية.

وستمكن هذه البطاقة اليبومترية البلدين من تحديد هوية الحمالة ومن مراقبة عملية عبورهم للمعبر الحدودي الفاصل بين سبتة المحتلة والأراضي المغربية، وستمكن أيضا من تحديد عدد الحمالين.

وتأتي هذه الخطوة الجديدة تجنبا لحدوث أي حادث تدافع، مع العلم أنه تم تسجيل وفاة أربعة نساء “حمالات” في حادثي التدافع بمعبر “تاراخال 2” بباب سبتة المحتلة.

وتجدر الإشارة، إلى أن سكان مدينة تطوان والنواحي، شأنهم شأن سكان مدينة الناظور والنواحي، يستفيدون من استثناء يخول لهم دخول المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية بجواز سفر دون الحصول على فيزا، وذلك بموجب اتفاق موقع بين المغرب وإسبانبا.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    خبرسوق says:

    اتمنى ان يلغى هذا الاتفاق، وان يطبق القانون على الجميع سواسية مغاربة كل من له بطاقة وطنية.
    اصبح البشر كالبظاعة بل ارخص.

  2. 2
    عبد العزيز says:

    يجب اغلاق المعبر الحدودي بين سبتة والمغرب وايجاد حلا للنساء الحمالاة واللواتي يتوفرن على بطاقة التعريف التي تحمل حرف ل فقط ومنحهم تعويضا شهريا يتناسب مع حاجياتهم,

  3. 3
    نادر says:

    كن الأفضل أن تكون بطاقة بيومترية تحدد هوية كل شخص و عند العبور من المعبر الاعتماد على تكنولوجيا الترقيم عبر تقنية البونتاج

  4. 4
    غيورة says:

    المرجوا تطبيق حرف ل دلك احسن للجميع والباقي يرجع الى بلده لكي يبقى الناس الشمال محترمين كيف ما كانوا راه حنا تبهدلنا ملي عمرات ديوانا بالعروبية كنطلب من السلطات يجدوا لهم حلا راه منضر ديوانا شوه بالمغرب هو في تقدم ياريت درجع غير ايام 1999 او 2000

  5. 5
    عزيز says:

    للاسف هذه الطريقة هي اعتراف ضمني بان سبتة ليست مغربية اين انت ايهاالمجتمع المدني الكلب داخل الثغر المحتل كرامته مصونة من المغربي