بعد انضمامه ل”داعش” … ابن تطوان الملقب ب “أبو البراء” يلقى حتفه على يد الجيس السوري

canal tetouan0 | 2014.08.17 - 4:29 - أخر تحديث : الأحد 17 أغسطس 2014 - 5:02 صباحًا
شــارك
بعد انضمامه ل”داعش” … ابن تطوان الملقب ب “أبو البراء” يلقى حتفه على يد الجيس السوري

كنال تطوان / الكاتبة : مروى البولامي

في معركة طاحنة سميت  ب “معركة أﺧﺘﺮﻳﻦ” ، لقي ابن مدينة تطوان الملقب ب “أبو البراء ” مصرعه على يد الجيش السوري بعد تلقيه رصاصة قاتلة اخترقت سترته الواقية لتستقر داخل قفصه الصدري ، بعد قتاله الى صفوف تنظيم داعش .

علمت القناة الاخبارية كنال تطوان أن الشاب يدعى محمد العبدلاوي نشأ بمدينة تطوان ، وترعرع في أحضانها ، سبق له أن اعتقل في المغرب على خلفية بعض الأحداث المشبوهة ، لكنه غادر السجن بعد تبرئته من كل التهم ،بعد ذلك قرر الانضمام الى صفوف تنظيم داعش لمحاربة الجيش السوري التابع لنظام بشار الأسد .

لم يكن يتوقع أحد أن حياة الشاب محمد العبدلاوي قد يكتب لها الانتهاء بسرعة على أرض المعارك خاصة أن مكانته في خلية داعش رفيعة ، فارق الحياة بأمر من الله وتكون آخر معركة يشارك فيها ، ليلتحق بركب شباب مدينة تطوان الدين هاجروا أولادهم وزوجاتهم و ماتوا على أرض المعارك السورية  ، ليتركوا قلوب أمهاتهم تحترق بنيران فقدان فلذات كبدها .

اللهم ارحمه واغفر خطاياه وزلاته … انا لله وانا اليه راجعون 

مراسلة القناة : مروى البولامي

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    مراد السطي says:

    أول مرة أرى منبر اعلامي نزيه يعمل باحترافية وينقل الخبر بدون اساءة لطرف ما ،يجب أن نكون على علم تام أن الله سبحانه وتعالى هو المحاسب والأعلم بما في الصدور ، الشاب مات وما علينا سوى الدعاء له بالمغفرة

  2. 2
    أحمد الطالبي says:

    شكرا كنال تطوان فسمعتك الكبيرة دليل قاطع على شفافيتك وعدم حيازتك لأي طرف كيفما كان نوفعه بالرغم من أني معارض تماما لهده المنظمة الداعشية ولا أطيقها ولا أحتمل وجودها الا أنني أحييك على صياغة الخبر بهده الطريقة لأن الشاب مات وكلنا نخطئ ونصيب في هده الحياة والله سبحانه المحاسب على الأفعال اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعا وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابا رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه وتعازينا الحارة لأسرة الفقيد

  3. 3
    مسلم سني says:

    كفى من تذكر محاسنه…خرب بيوت الناس روع النساء والاطفال ومع ذلك تمدحونه،يا امة ضحكت من جهلها الامم. امة القتل والدم