أصيلة غاضبة بعد وفاة سيدة وجنينها بسبب إهمال المستشفى المحلي

canal tetouan0 | 2014.06.05 - 7:01 - أخر تحديث : الخميس 5 يونيو 2014 - 7:01 صباحًا
شــارك
أصيلة غاضبة بعد وفاة سيدة وجنينها بسبب إهمال المستشفى المحلي

كنال تطوان / طن24جة – متابعة

تسود حالة من الغضب العارم في أوساط الرأي العام المحلي بمدينة أصيلة، بعد وفاة شابة رفقة جنينها، نتيجة الإهمال الذي طالها بمستشفى المدينة، اضطر أسرتها إلى نقلها إلى مدينة طنجة في حالة حرجة، نتج عنها وفاتها هي وجنينها.

وحملت جمعيات مدنية وحقوقية بأصيلة، مسؤولية هذا الحادث الأليم إلى طبيب المستعجلات بالمستشفى المحلي، الذي رفض استقبال الضحية “فاطمة الروزاني” ذات الثامنة عشر من العمر، القادمة من قرية بن قريش، وإجراء الفحوصات الضرورية، بدعوى أن حالتها الصحية لا تستدعي ذلك، بالرغم من تأكيد الممرضة كون السيدة في حالة سيئة عند وصولها للمستشفى.

وأوردت الفعاليات الجمعوية والحقوقية في بيان لها، أن الضحية “فاطمة” قد لفظت أنفاسها الأخيرة بعدما وضعت مولودها بقسم الولادة التابع لمستشفى محمد الخامس، الذي تم نقلها إليه في حالة جد حرجة،  قبل أن يلتحق بها وليدها بعد وقت قصير من وفاتها.

وطالبت نفس الهيئات الجمعوية والحقوقية، الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بطنجة، بفتح تحقيق في الموضوع، معربة عن إدانتها للتعسفات والخروقات التي تطال المواطنين بالمستشفى المحلي لأصيلة، مطالبين أيضا بالكشف عن مصير تجهيزات مستشفى أصيلة، وبإعداد قسمي الولادة والمستعجلات وتوفير الأطباء والممرضين المداومين.

وجددت  ذات الهيئات، التأكيد على أن حادثة وفاة السيدة “فاطمة الروزاني”، تستدعي إثارة الإنتباه إلى قضية متكررة، تتمثل في افتقار مستشفى المستشفى المحلي لمدينة أصيلة، للبنية اللازمة لتقديم الخدمات الإنجابية للأمهات الحوامل، اللواتي تضطر عوائلهن إلى تحمل عناء التنقل إلى مدينة طنجة، حيث يعانون الأمرين مع إدارة المستشفى الجهوي محمد الخامس.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين