قضية تتحول من حالة إنتحار إلى جريمة قتل بحي أحريق في مرتيل !

كنال تطوان + / الكاتب : حسن الفيلالي الخطابي 

لا تزال الشرطة القضائية تتحفظ على زوج السيدة التي قيل أنها إنتحرت في أوائل الشهر الماضي بحي أحريق نتيجة خلاف مع زوجها.

وحسب بعض المصادر الخاصة فإن الشرطة تشك في أن الزوجة لم تنتحر وأن الزوج هو من قام بخنقها، وذلك حسب التقرير الطبي الذي أكد وجود كدمات على جسد الضحية كما أن شهود عيان سمعوا صراخ الزوجة عندما كانت تتعرض لعمليات الضرب على يد زوجها. ولا يزال التحقيق مستمرا مع الزوج الذي لا يزال متشبثا بأقواله ونافيا قتل زوجته وأنها قد إنتحرت.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.