https://www.facebook.com/MoroccoTravelAgencySARL

يوم دراسي حول الارتقاء بالإدارة التربوية بتطوان

 كنال تطوان / نورالدين الجعباق

تحت شعار الارتقاء بالإدارة التربوية رهان حتمي للنهوض بالمدرسة العمومية نظمت النقابة الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي المنضوية تحت لواء الجامعة الحرة للتعليم يوما دراسيا بقاعة الجلسات بالجماعة الحضرية بتطوان يوم السبت 15 فبراير 2014

وحسب البرنامج فقد عرفت الجلسة الصباحية كلمة ترحيبية للكاتب الوطني السيد محمد الصالحي ثم  تقديم عرض للأستاذ الحاج محمد سحيمد الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم و عرض للأستاذ يوسف علاكوش عضو بالمكتب التنفيذي

في حين انطلقت زوالا أشغال الورشات التي عرفت دراسة الأوضاع المهنية والوضع التنظيمي وإصلاح المنظومة التعليمية .

وفي تصريح  للكاتب الوطني للقناة الاخبارية كنال تطوان قال ” :لقد جاء هذا اليوم الدراسي على ضوء تراجعات على الالتزامات التي كانت مسطرة من قبل من طرف وزارة التربية الوطنية وعلى رأسها الملف المطلبي وهو خلق إطار للمدير، ، وأردف قائلا ، ” ان الهدف الأساسي من هذا اليوم الدراسي هو أن نوضح للوزارة لماذا الإطار ؟ فهو سيحفظ كرامة المدير أثناء القيام بمهامه.فلا يعقل أن يكون أستاذ مكلف أن يقوم بجميع الأعباء بل يستحيل انجازها شخص واحد  بدون طاقم الإداري .

ومن جهة أخرى فقد كان هناك من قبل في الحكومة السالفة خلف ملحق تربوي وكانت البداية بالمؤسسات التي يفوق عدد تلاميذها 1000 تلميذ الى ان تعمم على جميع المؤسسات ولكن الوزارة تخلت على هذا .

وستحمل الجامعة الحرة على عرض هذه الدراسة على الوزارة في غضون الأيام المقبلة للبث فيها وعليه ستقرر في الأمر .

وللإشارة فقد اعتبرت  الجامعة الحرة للتعليم في بلاغها  إلى جعل الإدارة التربوية مدخلا لتنزيل أصلاح المنظومة دون الاهتمام بواقعها .كما تعلن بتثبتها المطلق بكلية ملفه المطلبي وعلى رأسه مطلب الإطار ورفضها لكافة أعباء أجرأة برنامج مسار ودعوتها للوزارة من اجل توفير كل الوسائل البشرية واللوجستيكية لتفعيله وإنجاحه .كما تحمل الوزارة كامل المسؤولية في تداعيات التعاطي السلبي مع المطالب العادلة والمشروعة لهذه الفئة .ومن جهة أخرى تندد بالحملات التفتيشية البوليسية وفبركة الملفات والإعفاءات الكيدية التي تتعرض لها الإدارة التربوية أثناء محاولة الدفاع عن حقها .

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.