الساحة الفنية تفقد ارحيمو الحوزي أول امرأة احترفت التصوير بتطوان

canal tetouan plus | 2020.04.03 - 3:15 - أخر تحديث : الجمعة 3 أبريل 2020 - 3:16 مساءً
شــارك
الساحة الفنية تفقد ارحيمو الحوزي أول امرأة احترفت التصوير بتطوان

فقدت الساحة الفنية بمدينة تطوان وببلادنا ارحيمو الحوزي ” اللبوعة ” وهي أول مصورة فتوغرافية بالمغرب ، حيث رحلت إلى دار البقاء يوم أمس بمدينة تطوان ، وكانت الراحلة  قد  ولجت عالم التصوير الفتوغرافي  الذي كان حكرا على الرجال في بداية خمسينات القرن الماضي.
واستطاعت الراحلة أن توثق بالصور الفوتوغرافية أحداث كبرى عرفتها مدينة تطوان مثل الزيارة التاريخية التي قام بها المغفور له الملك محمد الخامس إلى  تطوان  يوم 9 أبريل 1956 ، بالإضافة إلى تغطية زيارة المغفور له الحسن الثاني لتطوان في  سنوات الستينيات من القرن الماضي .

وبالإضافة إلى ذلك كانت الراحلة ارحيمو الحوزي المصورة الوحيدة التي قامت بتغطية  

زيارة وزير الداخلية أحمد بلافريج  في حكومة بن مبارك البكاي الثانية  إلى منطقة القصر الكبير، كما كانت  ضمن الوفد الإعلامي الذي قام بتغطية زلزال أكادير  خلال سنوات الستينيات .

وعملت الراحلة ارحيمو الحوزي على تزويد العديد من وسائل الإعلام  المحلية والوطنية بصور مختلفة توثق لمناسبات وطنية ولأحداث عرفته المنطقة .

 وكانت الراحلة تعمل بإستوديو للتصوير قرب سينما المصلى بتطوان ، حيث التقط العديد من الصور لشخصيات مهمة مغربية وإسبانية ويهودية ، ووثقت مناسبات مختلفة لأعياد الميلاد والحفلات.

رحلت المصورة ارحيمو الحوزي المعروفة بلقب ” اللبوعة” إلى دار البقاء  في صمت وهي لم تنال ما تستحقه من اهتمام إعلامي بالنظر إلى مسيرتها الطويلة في مجال التصوير، رحم الله الفقيدة وتغمدها بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته ،

إنا لله وإنا إليه راجعون.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    رشيد أقياب says:

    أتدكرها جيدا، كم مرة سواء هي أو زوجها رحمهما الله أخدت صور عندهما خصوصا حينما كنت تلميذا بمدرسة إبن خلذون