محكمة الإستئناف بطنجة تصدر حكمها على فرنسي اغتصب قاصر

canal tetouan0 | 2019.11.12 - 9:07 - أخر تحديث : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 9:07 مساءً
شــارك
محكمة الإستئناف بطنجة تصدر حكمها على فرنسي اغتصب قاصر

قضت غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف بطنجة، قبل قليل، حكما بالسجن 12 سنة نافذة في حق فرنسي، بتهمة الاتجار في البشر واستدراج قاصر والتغرير به وهتك عرضه، وذلك على خلفية توقيفه رفقة قاصر بشقته المتواجدة في شارع الأنطاكي.

ونفى المتهم الذي يدعى “ل.ريمي” البالغ من العمر، 61 عاما، التهم المنسوب إليه، مشيرا أنه دعاه للبيت من أجل تناول وجبة عشاء بعدما استعطفه الضحية البالغ من العمر 13 عاما، أثناء تواجده بكورنيش البلايا لمده بنقود من أجل شراء وجبة خفيفة.

وفي السياق ذاته كشف دفاع المتهم، أن موكله لا يتوفر على “جهاز تناسلي”، مؤكدا أن العناصر الأمنية عندما داهمت شقته لم تجد أعضاء “تناسلية بلاستيكية” أو مهيجات جنسية تثبت شدوده.

وأوضح ممثل النيابة العامة خلال كلمته أن المتهم استغل الوضعية الاجتماعية للقاصر من أجل ممارسة شذوذه الجنسي، معتبرا أن المتهم سبق له أن ربط علاقات شادة مع عدد من الأطفال عند زيارته لتركيا ومصر، وهو ما تؤكده الصور المرفقة في ملف القضية، مطالبا بالحكم عليه بعقوبة لا تقل عن 20 سنة.

وتعود فصول هذه القضية إلى شهر ماي الماضي، عندما توصلت العناصر الأمنية بإخبارية تنفيذ استدراج المتهم “ليديين ريمي” للضحية بشقته وبقائه معه لمدة طويلة.

وكان القاصر قد اعترف في محضر استماع رسمي، بتاريخ 14 ماي الماضي، لدى الضابطة القضائية بدعوة المتهم له إلى محل بقالة متواجد خلف أحد الفنادق المصنفة في كورنيش البلايا، قبل أن يغير وجهته صوب شقته، ويدخله إليها، حيث اقترب منه وبدأ بتقبيله ولمسه، ليتفاجئ بعد مرور 20 دقيقة بطرقات عناصر الأمن، حيث طلب منه المغادرة عبر القفز من حائط ببهو الشقة، لكنه رفض ذلك وأصر على مغادرة الشقة عبر بابها، ليتم توقيفه رفقة الجاني مباشرة بعد فتحه للباب.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين