الدعوة بمرتيل إلى إنشاء قاعدة بيانات لمجموع النباتات الطبية والعطرية

canal tetouan0 | 2019.11.05 - 2:01 - أخر تحديث : الثلاثاء 5 نوفمبر 2019 - 2:02 مساءً
شــارك
الدعوة بمرتيل إلى إنشاء قاعدة بيانات لمجموع النباتات الطبية والعطرية

دعا المشاركون في الملتقى الدولي الأول حول تثمين النباتات العطرية والطبية بالمغرب، أمس الاثنين بمرتيل، إلى إنشاء قاعدة للمعطيات والبيانات لمجموع النباتات الطبية والعطرية بالمغرب مع توحيد تسمياتها وتجميع خصائصها.

وشدد المشاركون في الملتقى الدولي، الذي نظمته مجموعة البحث “بيولوجيا، بيئة وتنمية مستدامة” بتعاون مع المدرسة العليا للأساتذة بمرتيل والوكالة الوطنية للنباتات الطبية والعطرية، على أهمية إحداث منصة علمية متخصصة في مجال النباتات الطبية والعطرية، لتبادل المعلومات بين الخبراء والباحثين.

كما أوصى المشاركون في الملتقى، الذي تواصلت أشغاله على مدى 3 أيام، بضرورة حماية النباتات الطبية والعطرية وتثمين مستخلصاتها الكيمائية واستعمالها سواء في مجال المكافحة البيولوجية والمندمجة لأمراض النباتات او في علاج بعض الامراض البشرية، خاصة بعض أنواع السرطانات.

وبعد إبراز أهمية الانفتاح على المحيط السوسيو – اقتصادي في تدبير واستغلال النباتات الطبية والعطرية، نبه المشاركون من أن الاستغلال العشوائي لبعض النباتات الطبية والعطرية قد يؤدي إلى انقراضها من المغرب.

وأوضح منسق الملتقى والأستاذ الباحث، الماعوني عبد الفتاح، أن التظاهرة شهدت حضور أكثر من 120 باحث ومتخصص ومهتم بتثمين النباتات العطرية والطبية بالمغرب، يمثلون دول حوض البحر الأبيض المتوسط وخاصة فرنسا وإيطاليا وتونس والجزائر والمغرب.

وأضاف السيد الماعوني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المغرب يحتل المرتبة الثانية على المستوى العالمي بعد تركيا من حيث التنوع النباتي، لافتا إلى أن هذه الثروة النباتية تضم أكثر من 42 ألف صنف نباتي، منها حوالي 800 صنف ذي خصائص عطرية وطبية.

وأعرب عن الأسف لكون هذه الثروة النباتية “لا تستغل بشكل جيد، بل بطريقة عشوائية”، داعيا إلى تثمينها قبل تصديرها من أجل تحقيق الرفع من قيمتها المضافة.

في هذا السياق، حث المتحدث المسؤولين وأرباب الشركات المغربية المتخصصة في صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل على الاستفادة من البحوث والدراسات العلمية بالكليات ومراكز الأبحاث ودعم البحث العلمي في مجال النباتات الطبية والعطرية.

ويروم الملتقى إبراز تطور ونتائج البحث العلمي في مجال النباتات الطبية والعطرية، وكذا الأهمية الاجتماعية والاقتصادية لها، واستعمالاتها العلاجية والبيئية، وتشجيع تثمينها وحمايتها وزراعتها وفق مبادئ التنمية المستدامة والحفاظ على التنوع الاحيائي، ورصد واقع حال قطاع استعمال النباتات العطرية والطبية في المكافحة البيولوجية، والمساهمة في وضع حصيلة لاستعمال هذه النباتات في الطب التقليدي والحديث والزراعة.

كما تناول الملتقى، الذي ستنظم دورته المقبلة بمدينة تاونات، تأثير التغيرات المناخية والاستغلال المفرط للنباتات العطرية والطبية، والزراعات والتداوي التقليدي، وكيمياء النباتات العطرية والطبية، وتجويد الاستعمال الطبي والصيدلي للنباتات الطبية والعطرية.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين