سلطات سبتة المحتلة تهدم منزل أسرة مغربية و تضعها أمام التشرد

canal tetouan plus | 2018.02.20 - 4:19 - أخر تحديث : الثلاثاء 20 فبراير 2018 - 4:24 مساءً
شــارك
سلطات سبتة المحتلة تهدم منزل أسرة مغربية و تضعها أمام التشرد

كنال تطوان / هسبرس

أقدمت سلطات مدينة سبتة المحتلة على هدم منزل أسرة مغربية، تضم أما وأبناءها الستة، تنفيذا لأمر قضائي صادر شهر ماي سنة 2015 يقضي بإفراغ المبنى السكني وهدمه.

ووفق ما أوردته صحيفة “إلفارو” الإسبانية فإن المواطنة المغربية خديجة لغموشي انهارت بالبكاء بعدما غادرت، بشكل سلمي، منزلها الذي قضت فيه مدة 17 عاما، مشيرة إلى أن سلطات الثغر السليب باشرت عملية الهدم في حدود الساعة التاسعة صباحا، بحضور مسؤولين أمنيين محليين.

وتبعا للمنبر الإعلامي ذاته فإن خديجة وأبناءها يواجهون التشرد، مبرزا في السياق ذاته أن المركز الاستشاري للمرأة بالمدينة قام بالإجراءات الإدارية الضرورية بغية إيواء العائلة المغربية مؤقتا، في انتظار البحث عن بديل بدعم من أقاربها وجيرانها الذين عبروا عن تذمرهم من القرار.

وأشارت الصحيفة إلى أن سبب الهدم يرجع إلى دعوى قضائية بشأن درج رفض زوجها السابق هدمه، قبل أن يشمل قرار الهدم الإقامة السكنية بأكملها؛ فيما قالت رحمة مخلص، رئيسية جمعية “باريادا دي بينثو”، إن قرار السلطات “لا إنساني، كونه لم يأخذ بعين الاعتبار الوضعية المزرية التي تعيشها المواطنة المغربية”.

وزادت المتحدثة ذاتها أن فريقا طبيا تدخل بغية تقديم العناية الطبية اللازمة للمتضررة التي أغمي عليها مرات عديدة بعدما كانت تصرخ في وجه عناصر الأمن التي كانت تحاصر المكان، مردفة بأن جرافة كانت تقوم بعملية هدم المقر السكني المتهالك الذي كان يأوي المواطنة المغربية وأبناءها الصغار.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين