تسابق ممتهني التهريب المعيشي على التبضع قبل رأس السنة بمعبر سبتة

canal tetouan0 | 2017.12.21 - 12:04 - أخر تحديث : الخميس 21 ديسمبر 2017 - 12:04 مساءً
شــارك
تسابق ممتهني التهريب المعيشي على التبضع قبل رأس السنة بمعبر سبتة

الكاتبة : خديجة وريد

أصيبت العشرات من النساء، اللواتي يشتغلن في التهريب المعيشي عبر باب سبتة، بإصابات وصفت بالخفيفة، إثر تدافع وقع صباح، اليوم الأربعاء، بالمعبر الحدودي “طاراخال”، الذي يشهد، هذه الأيام، اختناقا كبيرا بسبب عدد الحمالين والسيارات، التي توافدت على الثغر، قبل إغلاق معابره بمناسبة عطلة رأس السنة الميلادية.

وأفادت وسائل إعلام إسبانية بأن معبر “طاراخال” الفاصل بين مدينة سبتة المحتلة وباقي التراب المغربي، يعرف منذ ليلة الأمس حركة شلل شبه تامة بسبب طوابير السيارات الممتدة على مسافات الكيلومترات، والتي عليها التوقف للعديد من الدقائق، قصد إخضاعها لمراقبة شرطة الحدود، خاصة من الجانب المغربي.

ويشهد المعبر أيضا توافد عدد كبير من ممتهني التهريب المعيشي المحملين بالسلع على ظهورهم، والذين يحاولون اغتنام فرصة الأيام الأخيرة للتبضع في الثغر، قبل أن تغلق المدينة أبوابها أمامهم، خلال الاحتفالات برأس السنة.

ويعتبر معبر “طاراخال” من بين النقط الحدودية التي تعرف أكبر عدد لعبور السيارات داخل الاتحاد الأوروبي، حيث تعبره يوميا حوالي 4 آلاف سيارة، ما يتسبب في العدد من المشاكل، تحاول السلطات الإسبانية إيجاد حلول لها، دون جدوى.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين