ملتقى وطني بتطوان حول ظاهرة الهجرة السرية العابرة للقارات‎

canal tetouan0 | 2017.11.19 - 2:20 - أخر تحديث : الأحد 19 نوفمبر 2017 - 2:21 مساءً
شــارك
ملتقى وطني بتطوان حول ظاهرة الهجرة السرية العابرة للقارات‎

كنال تطوان / متابعة

” استراتيجية المملكة المغربية في معالجة ظاهرة الهجرة السرية العابرة للقارات ” شعار الملتقى الوطني الذي نظمته كل من المؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية ومؤسسة كونراد أديناور الألمانية , بشراكة مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة, وجماعة تطوان وجامعة عبد المالك السعدي ووكالة إنعاش وتنمية الشمال, وغرفة التجارة والصناعة والخدمات وجماعة واد لاو, والمجلس الإقليمي المضيق الفنيدق, وذلك بقاعة المؤتمرات بفضاء غرفة التجارة والصناعة والخدمات بتطوان ,بحضور نائب رئيس جماعة تطوان السيد عبد الواحد اسريحن وبعض مستشاري جماعة تطوان إلى جانب فعاليات المجتمع المدني والأساتذة والطلبة الباحثين وعموم المهتمين بهذا المجال . وقد تزامن هذا الملتقى الذي يستمر إلى غاية 18 نونبر من الشهر الجاري, مع احتفاليات الشعب المغربي بالمسيرة الخضراء وتقديم وثيقة الاستقلال .

تميزت افتتاحية هذا اللقاء بتدخلات الأطراف المشاركة, حيث قال المنسق العام للمؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية السيد عبد السلام الدامون  يجب أن نتعامل مع ظاهرة الهجرة بمنطق إنساني تضامني, حيث أعطى صاحب الجلالة نصره الله في مجموعة من خطبه, خريطة طريق للمسؤولين الحكوميين والترابيين والفاعلين الجمعويين , كون المغرب ليس بلد عبور بل أصبح بلد استقرار ,كما جاءت تدخلات أخرى تحمل نفس الرؤى كون المغرب يعتبر هذه الظاهرة مصدر ثراء ثقافي وحضاري, وإيمان المغاربة بالحرية في التنقل والتواصل والعيش الكريم كما أضاف رئيس المؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية  , أن المملكة المغربية انخرطت في العمل المشترك ,واعتمدت سياسات متجددة ومقاربات تشاركية مندمجة للتدبير الأمثل لظاهرة الهجرة والتنمية سنة 2006, تحث الدول المستقبلة في إطار سياسة التعاون والحوار على مراعاة خصوصيات المهاجرين ومساعدتهم على اجتياز صعوبات الاندماج في المجتمعات المستقبلة, والحيلولة دون النزوع للعنصرية  وكراهية المهاجر, وقد جاءت فكرة هذا الملتقى لبلورة الخطب السامية ومعالجة الظاهرة وطنيا ودوليا من خلال مقاربة الإدماج على حد تعبيره.

وقد عرف اليوم الأول من الملتقى المحاضرة التوجيهية لممثل الوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج وشؤون الهجرة , ومداخلات أخرى لامست الجانب الحقوقي والسيكلوجي والعلمي للظاهرة حول ” المعالجة القانونية لظاهرة الهجرة السرية وأثرها في إيجاد حلول لها ” وأخرى حول ”الأسباب الاجتماعية للظاهرة وانعكاساتها على دول المصدر ودول الاستقبال ” وأخرى حول ” دور الجماعات الترابية في معالجة ظاهرة الهجرة .

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    مهتم بمرتيل says:

    الاجتماعات المعاشية ملتقيات من اجل الاكل والشرب والغنيمةهل