المحكمة الدستورية تنتصر لحزب العدالة والتنمية وتنقذه من فقدان 18 مقعدا

canal tetouan0 | 2017.10.12 - 12:43 - أخر تحديث : الخميس 12 أكتوبر 2017 - 12:43 مساءً
شــارك
المحكمة الدستورية تنتصر لحزب العدالة والتنمية وتنقذه من فقدان 18 مقعدا

كنال تطوان / أندلس برس – متابعة

الكاتب : محمد بودويرة

رفضت المحكمة الدستورية الطعن الذي تقدمت به مرشحة حزب الأصالة و المعاصرة زكية المريني ضد وكيلة لائحة نساء العدالة و التنمية ماجدة بنعربية، والرامي إلى إلغاء انتخاب الفائزات ال18 عن اللائحة الوطنية في الاقتراع الذي أجري في 7 أكتوبر من السنة الماضية لانتخاب أعضاء مجلس النواب برسم الدائرة الانتخابية الوطنية.

وبررت المحكمة قرارها رقم 17/51 م.إ، بأن طعن حزب الأصالة والمعاصرة في اللائحة الوطنية لنساء ”البيجيدي“، لم يعزز سوى بصور مستخرجة من الانترنيت، وبشكاية موجهة إلى اللجنة الحكومية المكلفة بتتبع الانتخابات، وهو ما لا يقوم، وحده، حجة كافية لإثبات ما جاء فيه، مما تكون معه المآخذ المتعلقة بالحملة الانتخابية غير قائمة على أساس صحيح.

وأمرت المحكمة الدستورية بتبليغ نسخة من قرارها هذا إلى رئيس مجلس النواب، وإلى الجهة الإدارية التي تلقت الترشيحات بالدائرة الانتخابية المذكورة، وإلى الأطراف المعنية، وبنشره في الجريدة الرسمية.

هذا وكان حزب الأصالة والمعاصرة، قد ادعى في طعنه أن إحدى المترشحات بلائحة ترشيح المطعون في انتخابهم، ارتدت صدرية تحمل رمز اللائحة المذكورة، بحملة انتخابية بمسجد بجماعة أوفوس بإقليم الرشيدية في 4 أكتوبر 2016، وأنه تم نشر 34 صورة لورقة التصويت الفريدة، تحمل علامة تصويت على رمز اللائحة الوطنية المعنية، عل صفحة بأحد مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يعني تصويرها بواسطة هواتف نقالة، مما يشكل مخالفة للمادة 50 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب، وكذلك قيام شخص بنشر شريط فيديو، على صفحته بأحد مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لوضع علامة تصويت على رمز اللائحة الوطنية المعنية داخل المعزل، مما يشكل مخالفة للمادة 39 من القانون التنظيمي المذكور.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين