حكومة كتالونيا … 90% من الناخبين صوتوا لصالح الانفصال عن إسبانيا

canal tetouan plus | 2017.10.02 - 4:30 - أخر تحديث : الإثنين 2 أكتوبر 2017 - 4:32 مساءً
شــارك
حكومة كتالونيا … 90% من الناخبين صوتوا لصالح الانفصال عن إسبانيا

كنال تطوان  /  وكالات- متابعة

كشفت حكومة كتالونيا اليوم الاثنين أن نحو 2.26 مليون شخص أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء وأن 90 %منهم صوتوا لصالح الانفصال.

ويمثل هذا نسبة إقبال تبلغ نحو 42.3 في المئة من إجمالي عدد الناخبين في الإقليم والذي يبلغ 5.34 مليون شخص.

وقال المتحدث باسم  حكومة كاتالونيا جوردي تورول، خلال مؤتمر صحفي عقده في برشلونة، إن الاستفتاء قد جرى، وأدليت الأصوات وتم فرزها، مبينًا أن مليونين و20 ألفًا و144 من الناخبين صوتوا بـ “نعم”، فيما صوت 176 ألفًا و565 بـ “لا”.

وأشار تورول إلى أن 2.03 بالمائة من بطاقات الاقتراع كانت فارغة، و0.89 في المائة اعتبرت باطلة، موضحًا أن “قوى الأمن أغلقت نحو 400 من مراكز الاقتراع البالغ عددها 2315 خلال الاستفتاء”.

من جهتها اعتبرت مدريد استفتاء انفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا “غير شرعي”. وسعت الشرطة الإسبانية، أمس الأحد، إلى منع إجراء الاستفتاء، الذي قضت المحكمة العليا في إسبانيا بعدم شرعيته أيضًا؛ الأمر الذي قاد إلى اشتباكات مع الناخبين أسفرت عن إصابة 844 منهم حسب وزارة الصحة في الإقليم، و33 من عناصر الأمن، حسب وزارة الداخلية الإسبانية.

ويطالب إقليم كتالونيا، بالانفصال عن الحكومة المركزية، ويتمتع الإقليم الذي يبلغ عدد سكانه 7 ملايين و500 ألف نسمة، بأوسع تدابير للحكم الذاتي بين أقاليم إسبانيا، ويأتي ترتيبه السابع من بين 17 إقليمًا تتمتع بحكم ذاتي في البلاد.

وأفادت “كتالونيا”، بأن نحو 42.3 بالمائة من إجمالي عدد الناخبين في كتالونيا؛ البالغ 5.34 ملايين، قد شاركوا في الاستفتاء الذي جرى أمس (الأحد) وشارك فيه نحو 2.26 مليون شخص، موضحة أن “سكان الإقليم كسبوا حقهم في إقامة دولة”.

وصرّح رئيس إقليم كتالونيا، كارلس بويغديمونت، في خطاب متلفز أمس في برشلونة، بأن الكتالونيين “كسبوا الحق في أن تكون لهم دولة مستقلة بعد نزول الملايين منهم للمشاركة في استفتاء الانفصال عن إسبانيا”.

ودعا بويغديمونت الاتحاد الأوروبي إلى الانخراط بشكل مباشر في النزاع بين إقليم كتالونيا والدولة الإسبانية، قائلًا “نحن مواطنون أوروبيون ونعاني من انتهاكات لحقوقنا وحرياتنا”.

وذكر أن النتائج ستحال “في الأيام المقبلة” إلى البرلمان الكتالوني “حتى يتمكن من تنفيذ” قانون الاستفتاء الذي ينص على إعلان الانفصال في ظل سيناريو فوز “نعم”.

في المقابل، شدد رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، على أن إقليم كتالونيا “فشل في إجراء استفتاء الانفصال غير قانوني”، مؤكدًا أنه لا يمكن التعبير عن المطالب السياسية عبر القنوات غير القانونية.

وأكد راخوي أن الحكومة أوفت بالتزاماتها، معربًا عن أمله بتراجع حكومة كتالونيا عن إعلان انفصالها عن إسبانيا، ودعا الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان إلى اجتماع طارئ لمناقشة أزمة كتالونيا.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 2
    Anir says:

    هنيئا للشعب الكطلاني الشقيق بهذا الاستقلال التي عبر فيه عن رغبته في الحرية و الاستقلال ليعلم المرضى و الحالمين بمزج الشعوب بالقوة ستفشلون و سينال كل شعبه حقه الأمازيغ في تامزغا مع أن الأمر مختلف لأن الاسبان هم جيران كاطالونيا عكس العربان الذين يعتبرون غزاة اتوا من الخارج مكانهم الطبيعي في السعودية ليس هنا بغيت نعرف واش غتحكموا الناس بزز ؟ ؟ ؟ علاش واحد المجموعة عرقية كتبغي تفرض لغتها و الثقافة ديالها على مجموعة اخرى؟ كل واحد (يتزوج ) من عرق ديالو و كل واحد يكلس ف ارضوا

  2. 3
    ملاحظ says:

    نهج استقلال كل منطقة على اساس عرقي او ديني او غيره هو نهج خاطء غير مقبول منطقيا ولا يمكن تحقيقه نهاءيا في اي بقعة من الارض.لان كاين ما يسمى بالسنن الالهية الكونية التي تحكم سيران و دوران عجلة الحياة بكل مجال.هذه السنن موجودة مفصلة في كتاب الله عز و جل
    فيما يخص هذا الموضوع هاهي سنة الله في خلقه ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا.
    قال سبحانه و تعالى في كتابه العزيز:
    وخلقناكم شعوبا و قباءل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم.صدق الله العظيم