تعليق الشيخ الفيزازي على عيد الحب !

canal tetouan0 | 2017.02.14 - 6:22 - أخر تحديث : الثلاثاء 14 فبراير 2017 - 6:22 مساءً
شــارك
تعليق الشيخ الفيزازي على عيد الحب !

كنال تطوان / متابعة

في تعليق له على قضية عيد الحب التي أثارت جدلا واسعا في العالم بأسره ، صرح الشيخ الفيزازي بأن عيد الحب ما هو إلا مجرد تقليد للغرب لا أقل و أكثر  .

وفي ذات التصريح ذكر الشيخ الفيزازي أن الحب يجب أن يكون على طول العام و على مدار الساعة و ليس مجرد يوم في السنة كما هو معمول به عند الغرب .

و في نفس التصريح نصح الشيخ الفيزازي الشباب بأن يتمسكوا بعقيدتهم و بدينهم و أن يتخدوا الرسول محمد صل الله عليه وسلم قدوة  .

 

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    غير معروف says:

    ما الرأي الشيخ في حب الجزر هههههه

  2. 2
    A.O says:

    SALAM..3LASH YA SHAYKH MATKELEMTSHI 3LA HAD L3ID MEN AN7IA TARIKHIA OKIFASH BDA?ANA BI IDNI LLAH RADI NESHRA7LKOM AKHWATI LI MA9DARQHI SHEIKH Y9OLO:WAHD L9ISSIS ZNA FE BENT MALIK ROMANI FE 3AHD IMBRATORIA ROMANIA O3EDMOWAH..OB9AW LMOTA3ATIFIN MA3A L9ISS ZANI KAYKHLDO DIKRA DIALO 7ETTA EJ3T M3A LWA9T 3ID DE LFIS9 O LFSAD..O7NA 3ANDNA 3ID AD7A O3I LFITR ASSI LFIZAZI..HAKDA KHESEK TESHRA7 NEL3IBAD MASHI 2KLIMA OSKOT..T9OL KATKHALES 3LIHOM

  3. 3
    الريفي says:

    إنه كلام في الصواب.كلامه كله في الصميم.الحب يكون دائما وأبدأ لافي يوم واحد فقط.

  4. 4
    said says:

    kayn omor achaykh aham min ta3li9 3la 3id hob hna 3andna 365 ayam hob lilah lwalidin abnae ahbab o hob rasol aham chi ya chaikh kayna omor tghnik 3la had fatwa dyal 3id hob

  5. 5
    تعليق says:

    حب ايه اللي انت بتتكلم عليه يا شيخنا هل هذا الزمان زمان الحب هذا الزمان زمان المادة و الوتساب و فيسبوك و ما جاورهما الحب مات الحروب و مع العولمة

  6. 6
    مغربي محب لوطنه says:

    التقاليد الغربية إنغمس فيها الجميع حب بحب وفساد بفساد وانحلال بانحلال وفاحشة بفاحشة ..عيد الماجوسية بالمعنى الواسع تنتشر في مجتمعنا المغربي وحتى في البيوت الأسرية منها يخرج الجميع يفكر في البغاء وإن كان البغاء يمارس في المؤسسات التعليمية والساحات الجامعية بشكل علني .فما يبقى لعيد الحب أن يجمع او يفرق …