القصة المثيرة لفاطمة التي تهدد بنشر السيدا في قرى الأطلس

canal tetouan0 | 2013.01.12 - 11:53 - أخر تحديث : السبت 12 يناير 2013 - 11:53 صباحًا
شــارك
القصة المثيرة لفاطمة التي تهدد بنشر السيدا في قرى الأطلس

ذكرت يومية “أخبار اليوم”، في عددها اليوم الجمعة 11 يناير أن فاطمة سيدة بسيطة، شاءت أقدارها أن تتحول إلى بطلة قصة مثيرة، يرويها الناس لبعضهم في خنيفرة، وقرى الأطلس المتوسط.

وأوضحت أن حرص هذه السيدة على البحث عن لقمة تسد بها رمقها، ومسكن يقيها البرد القارس، اضطرها إلى التهديد بنشر السيدا، المرض المرعب، بين عشرات الشبان، الذين يترددون عليها، طلبا لـ”المتعة في أحضان امرأة مريضة”.

وذكرت أن فاطمة خرجت وهي طفلة لتعمل في البيوت، قبل أن تتعرض للاغتصاب في ثالث بيت عملت به، واحتجزت عاما كاملا، ليسرق بعده طفلها وتلفظ إلى الشارع، حيث باعت جسدها لتعيل نفسها.

خلال رحلتها الطويلة والشاقة، تروي اليومية، أصيبت فاطمة بالسيدا، لكنها لم تتوقف عن ممارسة الدعارة، حيث تجامع 10 أشخاص على الأقل في اليوم الواحد، وقد يصل العدد إلى 20 شخصا.

وأشارت إلى أن شهادة فاطمة تضاف إلى شهادات أخرى، قدمها أطباء وناشطون جمعويون، تؤكد أن العشرات من بائعات الهوى أصبن بالسيدا في المنطقة نفسها التي كانت تعرض فيها المعنية بالأمر خدماتها…

لعيوني / هبة بـ

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين