سوء التسيير و التنظيم يخيمان على تدبير شؤون المحطة الطرقية بتطوان

canal tetouan0 | 2017.02.01 - 2:08 - أخر تحديث : الأربعاء 1 فبراير 2017 - 2:08 مساءً
شــارك
سوء التسيير و التنظيم يخيمان على تدبير شؤون المحطة الطرقية بتطوان

كنال تطوان / عبد السلام العزاوي

تعيش المحطة الطرقية  لمدينة تطوان في  الفترة الأخيرة  حالة  من التسيب ، بسبب سوء  التسيير الإداري  ، مما يجعل المسافرين عرضة  للانتظار، جراء  إقدام السلطات المختصة بمنع الحافلات خاصة  المتوجهة إلى طنجة، من  مغادرة المحطة، بالرغم  من امتلاء جميع  مقاعدها، ووصول  موعد  انطلاقها.

وحسب شهود عيان للقناة الإخبارية كنال تطوان فإن ما زاد الطين بلة هو قيام الرجل الأمني  المشرف على تدبير شؤون المحطة  بتطوان ، بسحب أوراق  الحافلة من السائق، لدواعي  غير  مفهومة،  جعلت الركاب  ينتفضون في  وجهه، فكان  رد المدبرين لأمور  المحطة الطرقية بالحمامة البيضاء،  بكون الحل  في يد مسؤولي شبابيك  التذاكر، المانحين الأوراق دون  احترام الوقت وعدد الرحلات  المسموح  بها لفائدة شركات النقل.

إلا أن صاحب  شركة  النقل فضل  عدم الكشف عن  هويته، فأرجع  الأمر لغياب  التنسيق والتفرقة بين الإطارات النقابية، بخلاف أصحاب  الطاكسيات، المستمدين  قوتهم من  توحدهم على قرارات  موحدة تجعلهم يتحكمون  في تسيير المحطة.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    مغربي says:

    العشوائية والتسيب وعدم إحترام النظام هم الطريقة التي تسير بهاهذه البلاد.