مشاريع واعدة للنهوض بالسياحة بتطوان سترى النور قريبا ! (التفاصيل)

canal tetouan0 | 2016.12.31 - 12:44 - أخر تحديث : السبت 31 ديسمبر 2016 - 12:44 مساءً
شــارك
مشاريع واعدة للنهوض بالسياحة بتطوان سترى النور قريبا ! (التفاصيل)

قال السيد عبد اللطيف أفيلال نائب رئيس جماعة تطوان والمفوض في مصلحة التنشيط الاقتصادي أن النهوض بالقطاع السياحي بتطوان يتطلب العمل على أهداف واضحة وانخراط كل الفاعلين المعنيين في هذا الورش التنموي: من المؤسسات ذات الصلة ووكالات الأسفار ومرشدين سياحيين وممثلي النقل بالمدينة إلخ. وكان السيد نائب الرئيس يتحدث خلال الاجتماع التشاركي الذي شهده مقر مديرية المصالح بجماعة تطوان صباح الجمعة 30دجنبر2016 والذي حضره المندوب الجهوي للسياحة وممثلة الشركة المغربية للهندسة السياحية ومديرة المندوبية السامية للتخطيط ومدير وكالة إنعاش وتشغيل الكفاءات وممثل عن غرفة التجارة والصناعة والخدمات بتطوان ومنسقة برنامج عمل الجماعة وفريق العمل التابع لها ورئيس مصلحة المدينة العتيقة ومنسق جمعية تطوان للتنمية المحلية وإطار عن مديرية المصالح بالجماعة وإطار عن مصلحة التنشيط الاقتصادي.

وقد انكبت الفعاليات الحاضرة خلال هذه الجلسة على دراسة البطائق التقنية لعدد من المشاريع الواعدة التي انبثقت عن توصيات ومقترحات اللجان الموضوعاتية  والتي تم توصيفها واختزالها من طرف الفريق التقني لبرنامج عمل الجماعة من أجل النهوض بالسياحة التطوانية عبر استثمار المؤهلات الطبيعية والرأسمال المادي واللامادي الذي يميزها لتكون أحد الأقطاب السياحية على المستوى الجهوي والوطني.

وقد تناولت الفعاليات الحاضرة هذه المشاريع وسبل تمويلها من طرف الجماعة وشركائها من المؤسسات المحلية والجهوية والوطنية.كما أبرز الحضور تقاطع هذه المشاريع مع البرامج الوطنية ذات الصلة. لاسيما الاتفاقية الوطنية لتأهيل المدينة العتيقة ،والتي وقعت بين يدي جلالة الملك محمد السادس نصره الله بتمويلات من وزارات السياحة، والسكنى، والصناعة التقليدية.

ومن هذا المنطلق تم تناول مشروع إعادة توظيف المحطة الطرقية سابقا لتكون مركزا لتأويل التراث المعماري أو موقفا للحافلات السياحية.حيث تم تحديد الأطراف المساهمة في تمويل هذا المشروع.

ومشروع التثمين السياحي لفضاء الغرسة الكبيرة بتهيئة الأكشاك السياحية ذات الطابع التقليدي وكذا تهيئة المحلات المجاورة. وتعزيزهذه الساحة  بإنارة خاصة تجعلها قبلة للسياح ليلا.ومشروع تحويل  معلمة سجن المطامرإلى دار للذاكرة عبر اقتناء أحد الدور المجاورة المؤدية إليه للحيلولة دون اختفاء معالم هذه الكنز الأثري الفريد.ودراسة وإنجاز مسارات سياحية موضوعاتية بالمدينة العتيقة .ودراسة وإنجاز مسار سياحي مشهدي محترف بالمواقع البانورامية الأثرية والإيكولوجية. ومشروع تعزيز وتطوير التشوير السياحي بالمدينة.وترميم المعالم الأثرية .علاوة على مشاريع إحداث مخفرين لشرطة الأمن السياحي بالمدينة العتيقة.وتطوير أدوات رقمية سياحية عبر تطبيقات على الهواتف الذكية، والتثمين السياحي لموقع تمودة الأثري، وإحداث تطبيق لتطوان الافتراضية للتعريف بهذه المدينة .وإحداث فضاء بمواصفات مهنية خاص بالمعارض.وتعزيز الفعل الثقافي بالمدينة عبر إحداث مهرجانات خاصة بالمدينة كمهرجان الفنون الجبلية على سبيل المثال لا الحصر. وإحياء بعض المعلمات التراثية كدار الدباغ.ومشاريع لتثمين الرأسمال البشري.واستثمار البحث العلمي لفائدة السياحة.

وكإجراء موازي أوصى الحاضرون بضرورة التصدي لبعض المظاهر المسيئة للسياحة.واستثمار و تثمين المتاحف التي تزخر بها مدينة تطوان.و التعريف بالوجهة السياحية لتطوان في اللقاءات والمعارض الدولية كالمعرض الدولي للسياحة بمدريد.

وفي انتظار ترجمة هذه المشاريع الطموحة التي ستغير معالم مدينة تطوان على المدى المتوسطي والبعيد دعا السيد عبد اللطيف أفيلال لتدابير استباقية عبر ابتكار طرق عملية  كإجراء تمهيدي لتثمين المنتوج السياحي بتطوان وترويجه على أوسع نطاق.

محمد   

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    مواطن says:

    الهجرة القروية العشوائية و التهريب من سبتة اضافة الى اقتصاد الحشيش و الشباب التارك للمدرسة حيث اصبح تقريبا كل شباب تطوان شمكار… هذا لا ننسى انطوائ التطوانيون الاصليون و عنصريتهم… زائد مناخ تطوان الصعب او ما يعرف بالشرقي…
    كل هذه العوامل ساهمت في تازم تطوان التي كانت تعتبر احد اهم مدن المغرب و البحر الابيض المتوسط. على الدولة التدخل قبل فواة الاوان.

  2. 2
    زازا says:

    صباح الخير !!! ان تأتي متأخرا أحسن من ان لاتأتي أبدا
    المرجو الاهتمام بهذا الكنز التاريخي !!!

  3. 3
    سانية الرمل says:

    لقد نسيتم فتح مطار سانية الرمل لجلب السياح وإعادة اول خط سكة حديدية بالمغرب وربط تطوان بمناء طنجة المتوسطي الذي انتزع من تراب تطوان ظلما وعدوانا أعني ربطها بالطريق السيار حتى يستطيع سيارة الأجرة من نقل السياح إلى تطوان كذلك يجب على وزارة السياحة أن تدخل اسم مدينة تطوان في الكتاب السياحي وانا كتطواني أقف مع ادعمار في إدخال الكوتشي إلى تطوان لماذا هاجمتوه جميعا نعم قلتم أن شوارع تطوان ضيقة اذا الخطأ في الولاية ووزارة الداخلية هي التي تعمدت كي لا تتنمى تطوان يا خوروطوس