بلاغ صادر عن مؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط

canal tetouan0 | 2016.11.25 - 1:22 - أخر تحديث : الجمعة 25 نوفمبر 2016 - 1:22 مساءً
شــارك
بلاغ صادر عن مؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط

كنال تطوان / متابعة  

دعا المجلس الإداري لمؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط إلى ضرورة وفاء جميع الأطراف بالتزاماتها من أجل دعم المهرجان، وخاصة الجماعة الحضرية لتطوان، مع التوجه نحو تنويع مصادر الدعم والتمويل، والانفتاح على القطاع الخاص، والتفكير في الحصول على تمويلات دولية. 

وانعقدت الدورة 15 للمجلس الإداري لمؤسسة مهرجان تطوان الدولي للسينما المتوسطية يوم السبت 19 نونبر الجاري، بحضور أغلبية أعضاء المجلس الإداري، الذين صادقوا على تقرير الدورة 14 من المجلس، مثلما صادقوا على دعوة “لجنة الفيلم بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة”، التي تأسست، مؤخرا، لتأخذ مكانها ضمن مؤسسة المهرجان.

وعرض أحمد حسني، رئيس مؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط، مشروع الميزانية المحتملة للدورة المقبلة من المهرجان، مؤكدا أن نجاح الدورة المقبلة، وتطور مهرجان تطوان يبقى رهينا بتوفره على ميزانية معقولة وكافية، تمكنه من ترسيخ مكانته بين المهرجانات الوطنية والمتوسطية.
من جانبه، عرض مدير المهرجان نور الدين بندريس الصيغة الأولية للبرنامج الفني والثقافي للدورة 23 الفني والثقافي، مع تقديم مختلف فقرات برنامج الدورة 23 من مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط، ومحورها العام والأهداف والرهانات الفنية والجمالية والتربوية بهذه الدورة. 
وتم فتح باب النقاش، حيث تداول أعضاء المجلس الإداري مختلف الأسئلة والقضايا التي تمت إثارتها بخصوص مستقبل المهرجان وتحدياته على مستوى البرمجة والدعم والتمويل، وخلص المتدخلون إلى اقتراح تنظيم لقاء حول “تطوير السينما: في الكتابة والتوزيع والإنجاز”، وإدراج معرض “حدود سائلة” للصور الفوتوغرافية ضمن البرنامج الثقافي للدورة المقبلة، مع ضرورة الانفتاح على شباب الأحياء والمناطق الهامشية، وكذا الانفتاح على مدن الجهة. 
كما اقترح المجلس الإداري للمهرجان تخصيص فقرة في البرنامج الثقافي تكون مرتبطة بالتغيرات المناخية التي يعرفها عالم اليوم. ونوه أعضاء المجلس الإداري بفقرة “يوم مهن السينما”، ودعوا، في هذا السياق، إلى توجيه دعوة للمكلفين بالتوجيه على مستوى الأكاديمية الجهوة للتربية والتكوين، كما رفعوا اقتراحا يقضي بإحداث باكالوريا مهنية في تخصص السمعي – البصري وBTS.

وانتهى اجتماع للمجلس الإداري لمؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط بالدعوة إلى تفعيل لجنة محمد العربي المساري، والتوجه نحو تنظيم وعرض فقرات من البرنامج العام لمهرجان بشراكة مع جمعيات ومؤسسات وسفارات، مثلما أثيرت فكرة إطلاق “نداء الذكرى 25 لتأسيس المهرجان”.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين