من ستوكهولم .. الوزيرة التطوانية أفيلال تدافع عن مياه افريقيا

canal tetouan0 | 2016.08.31 - 3:34 - أخر تحديث : الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 3:34 مساءً
شــارك
من ستوكهولم .. الوزيرة التطوانية أفيلال تدافع عن مياه افريقيا

كنال تطوان / ب ب س  – متابعة

ترأست الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء شرفات أفيلال، وفدا توجه إلى ستوكهولم لحضور الأسبوع العالمي للماء، وهو موعد سنوي ينظمه معهد ستوكهولم العالمي للماء في الفترة الممتدة ما بين 28 غشت و 2 سبتمبر 2016.

وجاء في بلاغ للوزارة أن هذا الحدث الدولي يمثل محطة هامة للتبادل والنقاش حول القضايا المتعلقة بالمياه، وفضاء يجمع أهم الفاعلين في مجال الماء على المستوى الدولي، للتداول واقتراح الحلول باستحضار الجوانب التقنية والعلمية، دون إغفال الأبعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية المرتبطة بالموضوع.

في هذا الصدد تناولت شرفات أفيلال، الكلمة في إطار الجلسة الافتتاحية، التي تميزت بحضور وزراء مكلفين بقطاع الماء من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى خبراء دوليين، وفاعلين مؤسساتيين وغير حكوميين، ووفد هام يمثل الحكومة السويدية، على رأسه وزير ة الشؤون الخارجية السويدية، فضلا عن الكاتب العام لمنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، والمديرة العام للوكالة السويدية الدولية للتعاون.

وحسب البلاغ فقد قدمت الوزيرة مرافعة من أجل حث المجتمع الدولي على مزيد من الاهتمام وتسليط الضوء، بشكل أكبر  وأعمق، على الإشكاليات المرتبطة بالماء، كما جددت التأكيد على المستوى المتقدم الذي بلغه تحضير المغرب لاحتضان الحدث العالمي الأبرز، متمثلا في الدورة القادمة لمؤتمر للأطرافCOP22، كما أبرزت توجه المغرب نحو تعبئة الجميع من أجل قضايا الماء، وذلك من خلال التأكيد على الترابط القوي بين هذا المورد الحيوي وتغير المناخ، قبل أن تدعو إلى  إعطاء مكانة أفضل للماء كجزء أساسي في  تنفيذ اتفاق باريس.

وشددت الوزيرة في معرض كلمتها، على التزام المغرب بالدفاع عن العدالة المناخية، بالنسبة للدول الافريقية على وجه الخصوص، مما يجعله  » عازما على جعل العدالة المناخية محورا مركزيا لتفعيل اتفاق باريس، وأضافت الوزيرة مسترسلة ، لا يعقل أن يظل  اكثر من 330 مليون مواطن إفريقي  من دون ماء صالح للشرب ودون تطهير سائل «

وبذات المناسبة، عقدت شرفات أفيلال اجتماعا، مع Benedito Braga رئيس المجلس العالمي للمياه، بهدف وضع اللمسات الاخيرة والوقوف على استعدادات الجانبين لتنفيذ برنامج عمل مشترك بمناسبة انعقاد الكوب 22، وذلك تفعيلا لخلاصات المؤتمر الدولي حول الماء والمناخ الذي نظمته  الوزارة المنتدبة المكلفة بالماء في المملكة المغربية، مؤخرا، والذي ساهم في الوصل بين حدثين بارزين هما قمة الأطراف COP21 الملتئمة بباريس، والدورة القادمة COP22،التي ستحتضنها مدينة مراكش خلال الفترة الممتدة ما بين 7 و 18 نونبر المقبل.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    Zozo says:

    Hhhhhhhhhhhh
    Allah i3tna wjhak lwjah d 2 frank
    9ab7kom allah

  2. 2
    كريمة سيدي طلحة says:

    أزهم وجه شوفت في حياتي

    ميسوى حتى جوج فرنك