بعد كلميم…مدن المغرب “تغرق”!

canal tetouan0 | 2014.11.29 - 1:43 - أخر تحديث : السبت 29 نوفمبر 2014 - 1:43 صباحًا
شــارك
بعد كلميم…مدن المغرب “تغرق”!

كنال تطوان / اليوم – الشيخ اليوسي 

بعد الفيضانات التي عرفتها العديد من المدن المغربية، لازال الأهالي يحصون الخسائر التي نتجت عنها، وسط مخاوف من ان تتفاقم الأوضاع نتيجة التساقطات المطرية التي تشهدها مختلف المناطق خلال هذه الفترة.

ففي قلعة السراغنة، نظم العشرات من المحتجين مسيرة باتجاه عمالة الإقليم، تنديدا بعدم إخراج مشروع إعادة هيكلة حي دريع العياشي الذي انهارت فيه 5 منازل سكنية بحي، صباح اليوم، بينما تبقى العديد من الأحياء في المدينة مهددة بالإنهيار، نتيجة الأمطار التي من المتوقع أن تتهاطل على المدينة.

وديان كلميم تفيض

وفي سياق رصد الأوضاع بعدد من المناطق المغربية، علم اليوم24 أن العديد من الوديان في مدينة كلميم، قد فاضت بعد ارتفاع منسوب المياه فيها، نتيجة الأمطار التي عرفتها المدينة اليوم.

وحسب مصادر محلية فقد تضرر العديد من سكان المدينة بعد فيضان واد أم لعشار الذي يمر بجانب أحياء من المدينة كحي لكرامز وتركز وأمحيريش.

وأفاد بلاغ لولاية جهة كلميم السمارة، أن طريقين بإقليم كلميم تم إغلاقها في وجه مستعملي الطريق بسبب ارتفاع منسوب مياه الأودية، ويتعلق الأمر بالطريق الجهوية رقم 102 الرابطة بين الجماعة القروية تيمولاي ومدينة بويزكارن على مستوى وادي تمسورت، والطريق الجهوية رقم 102 الرابطة بين الجماعتين القرويتين تيمولاي وتاغجيجت على مستوى وادي افران.

وأفاد ذات المصدر أن الأمطار تسببت في محاصرة دواري اسرير وتغمرت شرق كلميم نتيجة فيضان وادي صياد ووادي واركنون.

آسفي تحصي خسائرها

في أسفي غمرت مياه الفيضانات العديد من أحياء وشوارع المدينة، بعد الأمطار التي عرفتها المدينة خلال 24 ساعة الماضية، والتي بلغت 74 ملمترا تبعا تصريح “لليوم 24″ للحسين يولعابد المكلف بالتواصل في مديرية الأرصاد الجوية.

وحسب مصادر محلية، تعتبر أحياء المدينة القديمة، الأكثر تضررا في آسفي، خاصة حي تراب الصيني، الذي غمرت المياه جل منازل والمحلات التجارية فيه، وذلك لسوء البنيات التحتية، والمنازل التي يعود تاريخ بناء بعض منها إلى حقبة الاستعمار

وأطلق سكان الحي نداء استغاثة الى السلطات المحلية، من أجل الحد من الآثار التي خلفها التساقطات المطرية، حيث راسل سكان وتجار المدينة القديمة والي جهة دكالة عبدة من أجل التدخل لحل المشاكل التي خلفتها الفيضانات وتعويضهم عنها، مطالبين بفتح تحقيق مع الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي.

وأعلنت النيابة الإقليمية للتعليم في آسفي، توقيف الدراسة اليوم وغدا، كإجراء احتياطي من المخاطر التي قد تنجم عن التساقطات المطرية التي سيعرفها الإقليم خلال الجمعة والسبت، تبعا للنشرة الإنذارية لمديرية الأرصاد الجوية الوطنية.

وكانت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك قد أعلنت اليوم عن نقطتين سوداوين في إقليم آسفي، ويتعلق الأمر بالطريق الوطني رقم واحد الرابط سبت كزولة وتل بوكدرة على مستوى واد الميسات، وكذلك الطريق الرابط بين اثنين غياط وبركة الراضي على مستوى واد راج.

طاطا المنكونة

تعيش العديد من الدواوير والقرى التابعة لإقليم طاطا بحسب مصادر محلية، عزلة تامة عن العالم الخارجي وعن الدواوير التي تنتمي إلى مدارها الحضري، وذلك بعد الأمطار التي شهدتها المنطقة.

وتعتبر منطقة فم زكيد من أكثر المناطق تضررا في المنطقة، بحيث أن جميع المنافذ الطرقية المؤدية إلى مركز البلدية انقطعت، إضافة إلى تلف العشرات من أشجار النخيل، وانقطاع التيار الكهربائي عن البلدية والجماعتين القرويتين الوكوم وتليت، وانجراف العديد من البساتين، وإلحاق أضرار جسيمة بسواقي المركز.

ومازالت دواوير سموكن التابعة لجماعة تمنارت التي تبعد بحوالي 16 كلمترا عن مدينة طاط، في عزلة تامة عن مركز الجماعة بسبب انجراف الطريق غير المعبدة هناك.

طرق اكادير تتهالك

تعرف مدارات مدينة ايت ملول تدفقا كبيرا لمنسوب مياه الأزقة والشوارع الكبيرة، وصاحب وهذا ما صاحبه توقف حركة السير بعدد منها، بعد أن تجاوزت التساقطات المطرية 83 ميلمتر بحسب مديرية الأرصاد الجهوية.

وعاينت اليوم خطورة بعض هذه المدارات كالمتواجدة بحي سيدي ميمون: والمدخل الشمالي للحي الصناعي في المدينة في تجاه مدينة القليعة ، والطريق السريع على مستوى الحدود بين الجماعة الحضرية القليعة والحي الصناعي وطريق مراكش.

وتعرف حاليا مدارات أخرى صغيرة اختناقا كبيرا بالرغم من توفرها على مجاري مائية، إلا أن الأمطار الأخيرة غلبت طاقة صرفها.

وحذرت السلطات ساكنة الجوف وتراست المتواجدة على ضفاف الوادي من الابتعاد عنه واتخاذ كافة الاحتياطات بعدم المجازفة وقامت لجنة اليقضة صبيحة اليوم بإجلاء ساكنة “دوار الخشيشة” بتراست التابع لانزكان وتم حمل الساكنة التي تتواجد بمقربة من مجرى واد سوس إلى دور الإيواء بكل من انزكان وايت ملول.

من جهة أخرى سجل اتلاف للمحاصيل الفلاحية لذا فئة كبيرة من الفلاحين المتواجدين بضواح ايت ملول وقد عاينت اليوم 24 بعضا من هذه الحقول خاصة بحي المزار وضفاف واد سوس التي غمرتها المياه بشكل يكاد يكون كليا مما سيلحق بالفلاحين الصغار والمتوسطين خسائر فادحة.

وذكر بلاغ صادر عن الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادي أن “الأمطار العاصفية التي تهاطلت منذ اليومين الماضيين كان لها الأثر البالغ على منشآت إنتاج الماء الصالح للشرب التابع للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بسبب ارتفاع نسبة الأوحال وانقطاع الكهرباء من حين لآخر”. مؤكدة أن “انخفاض الصبيب قد يؤدي إلى إنقطاع في توزيع الماء على بعض الأحياء”.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين