تشديد المراقبة على حدود سبتة بعد وفاة إسباني بسبب “إيبولا”

canal tetouan0 | 2014.08.13 - 9:27 - أخر تحديث : الأربعاء 13 أغسطس 2014 - 9:27 مساءً
شــارك
تشديد المراقبة على حدود سبتة بعد وفاة إسباني بسبب “إيبولا”

كنال تطوان / الكاتبة : سلوى العيدوني

أصدرت سلطات الاحتلال في مدينة سبتة صبيحة الثلاثاء 12 غشت، قرارا لكافة المسؤولين على الحدود بتشديد المراقبة على الأشخاص الداخلين إلى سبتة من التراب المغربي خاصة المهاجرين الافارقة.

وجاء قرار سلطات الاحتلال في سبتة السليبة بعد الاعلان عن وفاة اسباني صباح اليوم بالعاصمة مدريد بوباء “إيبولا” الذي كان قد أصيب به في دولة ليبيريا الافريقية وتم نقله إلى اسبانيا الاسبوع الماضي للعلاج لكنه فارق الحياة صبيحة اليوم نظرا لخطورة المرض وعدم نجاعة العلاج.

وطلبت السلطات في سبتة من طرف الشرطة والحرس المدني إلى اتخاذ بعض الاجراءات عند مراجعة جوازات السفر بالنسبة للمهاجرين الافارقة الذين يملكون أوراق قانونية أو أولئك الذين يتم القاء عليهم القبض في محاولاتهم لدخول سبتة المحتلة.

ومن بين هذه الاجراءات استعمال القفازات اليدوية ووضع أقنعة حماية على الوجه أثناء العمل وتفحيص دقيق لكل السيارات ووسائل النقل التي تدخل إلى سبتة المحتلة تجنبا لتهريب المهاجرين الافارقة مختبئين داخل بعض السيارات كما حدث مرارا في الأشهر الماضية.

وتسعى سلطات سبتة المحتلة من خلال هذه الاجراءات تفادي دخول وانتشار وباء “إيبولا” الخطير في المدينة وحماية اسبانيا باعتبارها بوابة هذه الدولة نحو افريقيا إلى جانب مليلية المحتلة، في حين لا يلاحظ أي اجراء اتخذ من طرف المغرب لحماية مواطنيه من هذا الوباء القاتل القادم من أدغال افريقيا.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين