عريضة شعبية موسعة تطالب ادارة الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة تغيير مديرة اذاعة تطوان الجهوية

canal tetouan0 | 2014.08.02 - 8:10 - أخر تحديث : السبت 2 أغسطس 2014 - 8:15 مساءً
شــارك
عريضة شعبية موسعة تطالب ادارة الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة تغيير مديرة اذاعة تطوان الجهوية

كنال تطوان / متابعة

وقع العشرات من مثقفي وفناني ومبدعي مدينة تطوان فضلا عن هيئات المجتمع المدني وعموم الساكنة عريضة توقيعات تندد وتستنكر مجموعة من الممارسات الغير مقبولة و المرفوضة في حقهم بحسب نص العريضة لمديرة اذاعة تطوان الجهوية السيدة خديجة البقالي.

وتطاب العريضة في نفس الوقت الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة ترحيل المديرة الحالية وتعيين مدير/ة قادر/ة على فهم دينامية وحركية المنطقة على أكثر من مستوى تماشيا وفلسفة الحداثة و الانفتاح و التشاركية و الجهوية الموسعة التي دعا اليها ملك البلاد نصره الله.

وبحسب نص العريضة فان الفعاليات المنتمية لمختلف فئات المدينة تستنكر السياسة الفاشلة في ادارة اذاعة تطوان للسيدة خديجة البقالي وهي السياسة التي أفضت الى تسجيل نسب استماع هزيلة نتيجة غياب برامج هادفة، وتغييب الأحداث المحلية التي لا تتماشى وتوجهات السيدة المديرة ، والاقتصار فقط على ما يلائمها من برامج فارغة المحتوى  بالنسبة لمثقفي ومواطني الجهة وتوظيف الاذاعة كمنبر عمومي في خدمة أجندة خاصة حارمة العديد من الهيئات و الفعاليات المحلية خاصة فئات الشباب المبدع من تغطية أنشطتهم بالجهة.

كما تطالب الساكنة بحسب نص العريضة  بجعل اذاعة تطوان الجهوية مؤسسة اعلامية منفتحة تجسد خطابات الحداثة و الانفتاح التي دعا اليها ملك البلاد في العديد من المناسبات و السعي لاعادة الاذاعة لسابق عهدها قبل تعيين الادارة الحالية .

ومن المطالب التي تتضمنها العريضة تمتيع الصحافيين العاملين بالاذاعة بكامل حقوقهم الاجتماعية بشكل قانوني وفق ما تنص عليه بنود دستور 2011 ومدونة الشغل المغربية التي صادق عليها المشرع المغربي مع تجسيد وتشخيص الحريت المكفولة بموجب الدستور و القوانين المؤطرة لظروف جيدة من أجل الابداع و الخلق و الدينامية.

وتأتي هذه العريضة الشعبية في سياق تصاعد الأصوات المنددة بسياسة مديرة اذاعة تطوان الجهوية المتزمتة والمنغلقة و الرافضة للتواصل مع باقي مكونات المجتمع السياسي والنقابي و الحقوقي و الاعلامي والمدني بشكل لايتماشى ووظيفة مؤسسة تواصلية عمومية حسب نص العريضة.

وارتباطا بالموضوع كشف استطلاع للرأي حول أداء اذاعة تطوان الجهوية عن استياء عميق لدى عموم الرأي العام من أداء المحطة ومستوى الخدمات المقدمة بحيث كشف عن أن 80 بالمائة من المصوتين غير راضون تماما عن أداء الاذاعة.

يذكر أن اذاعة تطوان تعرف منذ شهور عدة احتجاجات للرأي العام المحلي  أثارتها واقعة طرد الصحافي عبد الحميد العزوزي بشكل لاقانوني بعد سنوات من التفاني في العمل وهو الصحافي الذي كشف عن ظروف عمل غير انسانية تحت ادارة مديرة المحطة السيدة خديجة البقالي.

وحسب مصدر من لجنة دعم الصحافي العزوزي فان هذا الأخير ما زال يواصل اعتصامه المفتوح أمام مبنى اذاعة تطوان الجهوية للأسبوع الثالث مطالبا تمكينه من ممارسة مهنته بعقد قانوني وسط تضامن ودعم جارف من طرف الرأي العام المحلي و الجهوي و الوطني.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين