شرطةُ المرور تُنقذ أربعينيًّا من الموتِ انتحارًا.. والضحيّة يلفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى الحسني

canal tetouan0 | 2014.06.15 - 2:58 - أخر تحديث : الأحد 15 يونيو 2014 - 2:58 صباحًا
شــارك
شرطةُ المرور تُنقذ أربعينيًّا من الموتِ انتحارًا.. والضحيّة يلفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى الحسني

عبد الكريم هرواش | إلياس حجلة

سقط رجلٌ أربعيني صباح يوم الجمعة 13 من شهر يونيو الجاري أرضًا بعد شعوره بألمٍ حاد في بطنه قرب المركّب التجاري بشارع الحسن الثّاني، حيث انتابتْهُ نوبة سعال وتقيّؤ وسط ذهول المارة.

وتصادف أن عاينتْ شرطة المرور سقوط الرّجل في ظروف غامضة، قبل أن تقوم بالاتّصال بالوقاية المدنيّة التي حضرت على الفور ونقلت الشخص صوب المستشفى الحسني بالنّاظور لتلقّيه العلاجات الأوليّة.

وفي استجوابه عن حالته، توصّلت الشّرطة إلى حقيقة إقدام الأربعيني المنحدر من مدينة خنيفرة على محاولة انتحار بعد تناوله لجرعة من سم الفئران سرعان ما أحدثت ألمًا حادًا في بطنه فلم يقوَ على الحركة بعد سقوطه على الأرض.

وفي ما يُجهل عن حيثيات إقدام الشخص على وضع حدّ لروحه، فإنّه من المُحتمل أن تكون ظروفٌ اجتماعيّةٌ قاسيّة أجبرته على تناول سمّ الفئران للتخلّص من حياته.

ولحظات بعد انتقاله إلى المستشفى الحسني لتلقّي العلاج، توصّلت ناظورسيتي بإخباريّة تفيد بوفاة الشخص بعد أن أثّرت المادّة السّامة التي تناولها بشكل كبير في بطنه، ولم يستطع الأطبّاء إنقاذ الحالة الحرجة للضحيّة الذي لم يمت أثناء سقوطه وحيدًا على أرضيّة رصيف شارع الحسن الثاني، فمات على أرضية المستشفى الحسني.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين