خطير : براءة الأطفال معرضة للموت إثر لعبها بأسلاك الكهرباء بالعالم القروي

canal tetouan0 | 2013.02.04 - 5:56 - أخر تحديث : الإثنين 4 فبراير 2013 - 6:01 مساءً
شــارك
خطير : براءة الأطفال معرضة للموت إثر لعبها بأسلاك الكهرباء بالعالم القروي

تسبب هبوب الرياح القوية التي عرفتها إقليم الحسيمة منذ حوالي ثلاثة أسابيع، في سقوط عدد من الأعمدة الكهربائية الخشبية، التي يتم عبرها ربط المناطق القروية بخطوط الكهرباء. دوار “لحصن –  بني مزدوي”، الواقع داخل تراب جماعة وقيادة سيدي بوتميم التابعة لدائرة ترجيست، والذي يبعد (الدوار) بحوالي 80 كيلومتر عن مدينة الحسيمة، إحدى المناطق التي عرفت سقوط عدد الأعمدة الكهربائية.

وقد عاينت الجريدة مجموعة من الأعمدة الخشبية التي سقطت بعد أن تكسرت قاعدتها جراء هبوب الرياح القوية، وقد ألقت هذه الأعمدة بأسلاكها الكهربائية ذات التوتر المرتفع على الطرق ومنازل السكان، ما كان سببا في تهديد حياة المواطنين القاطنين بالدوار المذكور وماشيتهم، بعد اضطرارهم إلى إلى إزاحة هذه الأسلاك الكهربائية بأيديهم، لكي تتمكن السيارات والعربات من المرور على الطرق التي تقطعها الأسلاك، كما علمت الجريدة أن عددا من الدواوير التابعة لجماعة “بني جميل مسطاسة” – إقليم الحسيمة، تعاني من نفس المشكل منذ ما يزيد عن سنتين.

 

أطفال 2

    الأمر الأكثر خطورة هو أن هذه الأسلاك “المميتة” ذات الضغط العالي، تركت في متناول الأطفال الصغار، الذين دفعهم حب الاكتشاف إلى لمسها واللعب عبر التعلق بها بأيدهم البريئة، ما يعرضهم لخطر للإصابة بصعقة كهربائية قاتلة، في غياب تام لأي تحرك في هذا الجانب من طرف المسؤولين سواء من السلطة المحلية ولا الجماعة التي ينتمي إليها الدوار المذكور، ولا من طرف المكتب الوطني للكهرباء الذي يتحمل المسؤولية بالدرجة الأولى في مثل هذه الحالات، وقد طالب سكان الدوار بالتدخل العاجل لإصلاح ما يمكن إصلاحه، وإعادة تثبيت الإعمدة الكهربائية لإبعاد أسلاكها عنهم التي أصبحت تهددهم وتهدد حياة أبنائهم.

ريف — توداي

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين