لقــاء “فرصتي بنيابة التعليم بتطوان” من تنظيم الوكالة الأميركية للتنمية

canal tetouan0 | 2013.12.19 - 6:35 - أخر تحديث : الخميس 19 ديسمبر 2013 - 6:35 مساءً
شــارك
لقــاء “فرصتي بنيابة التعليم بتطوان” من تنظيم الوكالة الأميركية للتنمية

كنال تطوان / الكاتب : نور الدين الجعباق

احتضنت نيابة وزارة التربية الوطنية بتطوان سوم الأربعاء18 دجنبر 2013  لقاءا تواصليا  حول تقديم برنامج المهارات الحياتية – جواز للنجاح – المنظم من طرف الوكالة الأميركية للتنمية  بتنسيق مع المنظمة الدولية للشباب في اطار “مشروع فرصتي ” حضره مجموعة من المديرين من مختلف الاسلاك التعليمية بالاقليم .ويسعى المشروع إلى إيجاد حلول بديلة لانخراط الشباب في دينامية حياتهم ودعم مسلسل إدماج التربوي , الاجتماعي , الاقتصادي و يتطلع إلى دعم جهود المغرب لإدماج الشباب في الحياة العملية بالاعتماد على آلية التشخيص التشاركي، بالتنسيق مع المجتمع المدني  لتحليل احتياجات الشباب المغربي ومنحهم الفرصة للتعبير عن وجهات نظرهم واحتياجاتهم. خصوصا أن هذا البرنامج يتواجد في قلب اهتمام الميثاق الوطني للتربية والتكوين الذي ينص على اهمية الاستجابة لحاجات المتعلم في كافة جوانبها.

وقد  قدم ممثل مشروع فرصتي كلمته، و خطة عمل هذا المشروع  الذي سيعمل على تحسين قدرات المؤسسات التعليمية بالاقليم  من خلال إدماج المقاربات المنهجية والآليات العملية الجديدة الكفيلة بضمان جودة واستدامة الخدمات التي تمكنهم من الاستجابة لحاجات الشباب المستهدف والإسهام بفعالية في تحقيق التنمية المتمحورة حول قضاياه، باعتبار أن معالجة المهارات الحياتية جواز للنجاح كمقاربة بيداغوجية تقوم على تحديد مبدأ الاشتغال على عناصر التالية :” مفهوم الكفايات بصفة عامة – مفهوم الملاءمة كرصيد يجب توضيفه – الكفايات النفسية الاجتماعية “

ومن جهته أكد ممثل المشروع على أن مشروع فرصتي أعد في اطار مشروع اتقان بشراكة مع وزارة التربية الوطنية من اجل تحقيق اهداف الاستراتيجية وعلمية .

وبصفة عامة أنجز هذا البرنامج من اجل :  تنمية الكفايات الشخصية مثل :

ـ  التواصل ، والثقة بالنفس ، والقدرة على الاتخاذ القرار وتهديد الاهداف وتأكيد الذات وتقديرها  داخل الجماعة وترسيخ قيم التسامح والحوار.

ـ تنمية الكفايات الخاصة بمجال الدراسة من قبيل اكتساب عادات جديدة داخل المؤسسة مثل العمل ضمن فريق التعاون تدبير الوقت .

ـ الانخراط في تخطيط وتنفيذ المشاريع داخل المجتمع المحلي للمساعدة على تسوية مشاكله للنجاح في الحياة.

 و يشمل مشروع المهارات الحياتية لهذا الموسم خمسة محاور أساسية ، و يتعلق الأول بدعم الكفايات الشخصية كامتلاك تقنيات التواصل و الثقة بالنفس و القدرة على اتخاذ القرار مع تخطيط الأهداف و إعداد مشروع الحياة اعتمادا على القدرة على الرفض المبرر و الإقناع و التعامل مع الوضعيات الاجتماعية المحرجة و قوة الموقف الايجابي. أما الثاني فيتعلق بسبل و مناهج تدبير النزاعات و حل المشاكل، فيما يهدف المحور الثالث إلى تعزيز الكفايات الخاصة بمجال المؤسسة من قبيل اكتساب عادات و معاملات جيدة و نوعية داخل مؤسسات العمل ضمن دينامية الجماعات و التعاون و تدبير المال و الوقت مع التأكيد على الانخراط في تخطيط و تنفيذ المشاريع داخل المجتمع المحلي، للمساعدة على حل إشكالياته و مشاكله و ولوج الحياة العامة بنجاح ، و المحور الرابع الذي يستهدف جانب التربية على القيم الشخصية وقيم المواطنة بينما تناوا المحور الاخير الكفايات المنهجية والبحث عن المعلومات وتحسين جودة العمل ..

وقد شهد هذا اللقاء الدراسي تقديم نتائج التشخيص في مجال الانصات  بالاستناد على المعطيات الميدانية.كما تم الالتفاف في ورشات مستديرة تم تعزيز النقاش من خلالها والذي تلاه مقترحات حلول عملية من اجل تحسين فرص التواصل والانصات.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين