مهنيو قطاع السياحة يلتقون بلشبونة للترويج لجهة طنجة تطوان كوجهة سياحية

canal tetouan0 | 2013.12.14 - 11:02 - أخر تحديث : السبت 14 ديسمبر 2013 - 11:02 مساءً
شــارك
مهنيو قطاع السياحة يلتقون بلشبونة للترويج لجهة طنجة تطوان كوجهة سياحية

كنال تطوان / و.م.ع 

تم، مساء أمس (الخميس) بلشبونة، تنظيم ورشة عمل مخصصة لتسويق الوجهة السياحية طنجة-تطوان بمشاركة مقدمي الاستشارات حول الرحلات السياحية بالبرتغال ومهني القطاع بشمال المغرب.

وشكل هذا اللقاء، الذي نظمه المجلس الإقليمي للسياحة لطنجة تطوان بشراكة مع تمثيلية المكتب الوطني المغربي للسياحة بلشبونة، وشركة الخطوط الجوية البرتغالية، مناسبة لتقديم العرض السياحي بالمنطقة وإقامة روابط للشراكة.

ويأتي تنظيم ورشة العمل هذه في إطار برنامج للنهوض بالوجهة السياحية طنجة – تطوان، لاسيما الرحلة المنظمة لفائدة مجموعة من الصحفيين في إطار تدشين الرحلة الأولى للخطوط الجوية البرتغالية بين لشبونة وطنجة التي جرت يوم 28 أكتوبر الماضي.

وتلت هذه المبادرة تنظيم رحلة للتعريف بهذه الوجهة السياحية لفائدة المنعشين السياحيين البرتغاليين حيث أجرى هؤلاء زيارة لإقليم طنجة تطوان للاطلاع على العرض السياحي بهدف نهوض أمثل وبرمجة رحلات نحو هذه الوجهة.

وأكد عبد الغني ركالة، مدير المجلس الإقليمي للسياحة لطنجة تطوان، في تصريح له، أن إطلاق خط مباشر بين المدينتين من شأنه تحريك التدفق السياحي نحو طنجة التي تشهد إقبالا من طرف السياح البرتغاليين.

وأوضح أنه “في الوقت الحالي، تؤمن طائرة من نوع “بييتشكرافت” ذات طاقة استيعابية تبلغ 19 مقعدا، 5 رحلات أسبوعية بين المدينتين” ، مضيفا أنه سيتم تعزيز برمجة الرحلات في المستقبل القريب، خاصة مع استعداد شركة الطيران البرتغالية إلى استعمال طائرة أكبر ابتداء من ربيع 2014.

من جانبه، قال عبد اللطيف عشاشي ممثل المكتب الوطني المغربي للسياحة بلشبونة، إن هذا اللقاء يهدف إلى تمكين السوق السياحية بالبرتغال من منتوج سياحي جذاب وموثوق به.

وأشار، في هذا السياق، إلى أن عدد الوافدين من السياح البرتغاليين عبر الجو إلى طنجة، سجل ارتفاعا ب9 في المائة بين يناير وأكتوبر، فيما سجل عدد الوافدين عبر البحر ارتفاعا ب7 في المائة خلال الأشهر العشرة الأولى، مضيفا أن عدد ليالي المبيت سجلت ارتفاعا ب18 في المائة خلال الفترة ذاتها.

وبالنسبة لمهنيي قطاع السياحة المشاركين في هذا اللقاء، فإن الخط الجوي المباشر الذي يربط بين لشبونة وطنجة سيساهم في تيسير قدوم السياح ورجال الأعمال البرتغاليين، وزيادة تدفق السياح البرازيليين الذين يقضون عطلهم بلشبونة والراغبين في زيارة شمال المغرب.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين