مزوار يدعم جهود روس ويتهم الجزائر بالهجوم المستمر على المغرب

canal tetouan0 | 2013.12.03 - 6:05 - أخر تحديث : الثلاثاء 3 ديسمبر 2013 - 6:05 صباحًا
شــارك
مزوار يدعم جهود روس ويتهم الجزائر بالهجوم المستمر على المغرب

كنال تطوان / شفيق الودغيري

حضر منتخبو حزب التجمع الوطني للأحرار في الأقاليم الجنوبية للمملكة يوم السبت المنصرم إلى المقر المركزي لحزب الحمامة بالرباط لحضور اجتماع لجنة المتابعة حول قضية الصحراء المغربية، الذي ترأسه صلاح الدين مزوار؛ رئيس الحزب، بحضور كل من رشيد الطالبي العلمي وامباركة بوعيدة؛ عضوي المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار.

تطورات قضية الصحراء ميدانيا في ظل التطورات الأخيرة وتربصات خصوم الوحدة الترابية والمكتسبات التي حققها المغرب في الآونة الأخيرة على مستوى المنتظم الدولي والقوى الدولية الكبرى، هي أهم النقط التي ركز عليها صلاح الدين مزوار في كلمته، مستحضرا الزيارة الملكية الأخيرة لواشنطن والتي توجت ببلاغ مشترك مغربي أمريكي جددت فيه الولايات المتحدة الأمريكية دعمها لمقترح الحكم الذاتي باعتباره مقترحا جديا  يتمتع بالمصداقية، مشيرا في ذات الاتجاه إلى دينامية الحل السياسي المتوافق حوله الذي يمكن ساكنة الأقاليم الجنوبية من تدبيرها شؤونها بنفسها ضمن إطار الحكم الذاتي الذي يطرحه المغرب اليوم.

مزوار شدد في كلمته على أهمية التوصيات التي انتهى إليها عمل المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي مؤكدا على ضرورة خلق المناخ السليم الكفيل بأجرأتها على أرض الواقع ومعالجة الأخطاء المرتكبة من أجل تقوية عامل الثقة لدى الساكنة والاستجابة لتطلعاتهم وإيجاد حلول عملية لمشاكلهم والتعامل مع أي تجاوزات معزولة لحقوق الإنسان بالمنطقة من منظور تفعيل الآليات الوطنية لمراقبة حقوق الإنسان، مؤكدا في السياق ذاته على أهمية الإنجازات التي حققها المغرب على المستوى الحقوقي والديمقراطي سواء في شمال المغرب أو جنوبه، إضافة إلى ضرورة تفعيل توصيات المجلس الوطني لحقوق الإنسان ذات الصلة في كل أبعادها الحقوقية حتى يتم سحب البساط من تحت أقدام المتربصين بالوحدة الترابية للمغرب الذين يحركون ملف حقوق الإنسان بأساليب مفبركة متعددة وعلى رأسها استعمال المال للتأثير على تقارير بعض الهيئات الدولية لضرب المغرب والمساس بصورته الخارجية.

كما جدد مزوار تأكيده على أن المغرب يدعم جهود المبعوث الأممي للأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي متوافق حوله يضع حدا لهذا النزاع المفتعل، مُطالبا منتخبي الحزب بجهة الصحراء مده بالمقترحات الضرورية الكفيلة بتجاوز الأخطاء المرتكبة سابقا في تدبير الملف ميدانيا داخل الأقاليم الجنوبية ووضع إجراءات وتدابير عملية كفيلة بتجاوز كل ما من شأنه أن يُستغل من لدن الخصوم كأوراق لضرب المغرب أو المساس بصورته في للخارج، وهو ما يُمكّن من تعزيز التعبئة الوطنية المطلوبة اليوم أكثر من أي وقت مضى في مواجهة ما يحاك ضد المغرب من مخططات تريد المساس باستقراره ووحدته رغم كونه يلعب دورا رياديا في استقرار المنطقة في مواجهة الإرهاب والتطرف الذي يقتات من وضع الانفصال.

وزير الشؤون الخارجية والتعاون أكد في نفس السياق أن ملف القضية الوطنية يأخذ مسارا معقدا اليوم بدخول الجارة الشرقية على خط الهجوم المستمر على المغرب مهما كلفها ذلك من ثمن، لذا فان عرقلة مسلك المفاوضات الرامية إلى إيجاد حل سياسي متفاوض حوله مرتبط بتحكم الجزائر في قرارات البوليساريو، مؤكدا أن الوضع الذي تجتازه قضية الصحراء اليوم يفرض علينا التحلي بالمزيد من اليقظة والحذر والتعبئة المستمرة في مواجهة مخططات الخصوم التي لا تنتهي، مع التجاوب الفعلي مع جميع انتظارات ساكنة الأقاليم الجنوبية عبر تنزيل مخطط تنمية الأقاليم الجنوبية ومباشرة الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية الضرورية مع مراعاة الخصوصيات الثقافية والاجتماعية للمنطقة.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين