https://www.facebook.com/MoroccoTravelAgencySARL

جلالة الملك يترأس بتطوان حفل أداء القسم للضباط المتخرجين

كنال تطوان

بأمر من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تسلم صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، اليوم الاثنين بنادي ضباط الحرس الملكي بتطوان، برقية تهنئة وولاء وإخلاص، مرفوعة إلى جلالة الملك من طرف أسرة القوات المسلحة الملكية، وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة والعشرين لتربع جلالة الملك على عرش أسلافه المنعمين.

وأكد الضباط وضباط الصف وجنود القوات المسلحة الملكية في برقية الولاء المسلمة إلى صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن من طرف الفريق أول محمد بريظ المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، قائد المنطقة الجنوبية، على تشبثهم المتين بقائدهم الأعلى وبأهداب العرش العلوي المجيد

إثر ذلك، استقبل صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن الضباط المتفوقين خريجي المدارس والمعاهد العليا العسكرية وشبه العسكرية.

وبهذه المناسبة، ترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، مأدبة غداء أقامها صاحب الجلالة القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية على شرف الشخصيات المدعوة، لحفل أداء القسم من طرف أفواج “صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم”.

حضر هذه المأدبة رئيس الحكومة، ورئيسا غرفتي البرلمان، ومستشارو صاحب الجلالة، وأعضاء الحكومة، وكبار ضباط القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، والملحقون العسكريون بالسفارات الأجنبية المعتمدة بالرباط، وشخصيات مدنية وعسكرية.

وكان قد تقدم للسلام على صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، لدى وصوله إلى نادي الضباط، الفريق أول محمد بريظ المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد المنطقة الجنوبية، والعميد جمال الصادقي القائد المنتدب للحامية العسكرية لتطوان-شفشاون، قبل أن يستعرض سموه تشكيلة من فوج المقر العام أدت التحية.

إثر ذلك تقدم للسلام على صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني السيد عبد اللطيف لوديي، والفريق أول محمد هرمو قائد الدرك الملكي، والفريق عبد العزيز شاطر، قائد الحرس الملكي، والعميد عز الدين خليد رئيس المكتب الثالث بالقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.