مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط يحل ضيفا على السجن المحلي بتطوان

canal tetouan0 | 2022.06.17 - 6:15 - أخر تحديث : الجمعة 17 يونيو 2022 - 6:15 مساءً
شــارك
مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط يحل ضيفا على السجن المحلي بتطوان

تطوان- شهد السجن المحلي بتطوان، اليوم الخميس، عرض الفيلم الاسباني “SOLAS”، الحائزة على خمس جوائز غويا، لفائدة السجناء الاسبان، وذلك في إطار برنامج مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط.

وتندرج هذه المبادرة في إطار انفتاح مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط على المؤسسات العمومية بالمدينة، وخاصة منها المؤسسة السجنية بتطوان، التي تهدف إلى الإسهام في الاندماج الثقافي للنزلاء، وتنمية الوعي الفكري لديهم، وأنسنة السجون المغربية.

كما تهدف هذه الفعالية السينمائية إلى تعزيز حضور السينما داخل المؤسسات السجنية، من خلال عرض الأفلام وعقد لقاءات حوارية بين النزلاء والمخرجين، وتوظيف السينما والفن والثقافة لتعزيز اندماج السجناء.

وأعقب عرض هذا الفيلم، الذي وقعه المخرج الاسباني بينيطو زمبرانو سنة 1999، نقاش مفتوح بحضور منتج الفيلم لويس مينيارو والنزلاء الاسبان الذين حضروا العرض، الذين عبروا عن آرائهم حول هذا الشريط.

وأبرز مدير السجن المحلي بتطوان، العماري حسن، في تصريح للقناة الإخبارية M24 التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، أهمية هذه المبادرات الثقافية داخل المؤسسات السجنية، ودورها في الاسهام في الاندماج الثقافي للنزلاء وتنمية الوعي الفكري لديهم.

وأضاف العماري أن إدارة السجن المحلي بتطوان ارتأت أن تستفيذ الساكنة السجنية شأنها شأن ساكنة مدينة تطوان من العروض السينمائية التي أتاحها مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط.

وشدد مدير السجن المحلي بتطوان، على أن هذه المبادرة تتماهى مع السياسة الإصلاحية التي تنهجها المديرية العامة لادارة السجون وإعادة الادماج، الرامية إلى صقل المواهب وتنمية المعارف والمدارك والكفاءات للسجناء وبالتالي تثمين فترة الاعتقال، من أجل الوصول إلى الغاية النفعية للعقوبة، المتمثلة في التأهيل من أجل إعادة الادماج بعد الافراج.

من جانبه أكد الكاتب العام لمؤسسة مهرجان تطوان لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط محمد هاني، أن هذه الفعالية تندرج في سياق انفتاح المهرجان على جميع شرائح والمؤسسات العمومية بمدينة تطوان.

وأضاف هاني، أنه جرى تنظيم مجموعة من العروض السينمائية لفائدة الساكنة السجنية، انطلقت بعرض فيلم “علي ربيعة والآخرون” لمخرجه أحمد بولان لفائدة السجناء المغاربة الكبار يوم الثلاثاء الماضي، وعرض الفيلم المصري “الضيف” لمخرجه هادي الباجوري، يوم أمس الأربعاء، لفائدة نزيلات السجن، على أن يتم، غدا يوم الجمعة، عرض الفيلم التحريك “إقبال” لفائدة السجناء الاحداث.

وأشار الكاتب العام لمؤسسة المهرجان، أن هذه العروض الأربعة، التي سطرتها الجمعية مع إدارة السجن المحلي بتطوان حفزت إدارة المهرجان وجمعية أصدقاء السينما على تسطير برنامج سينمائي سنوي كبير وطموح، من أجل تمكين وإستفاذة النزلاء من عروض سينمائية ودورات تكوينية في مجال السينما.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين