إطلاق مبادرة لإعادة الرواج التجاري للصناع التقليديين بمدينة تطوان

canal tetouan0 | 2022.03.27 - 10:44 - أخر تحديث : الأحد 27 مارس 2022 - 10:44 مساءً
شــارك
إطلاق مبادرة لإعادة الرواج التجاري للصناع التقليديين بمدينة تطوان

كنال تطوان / لاماب – متابعة 

أطلقت، اليوم الاحد بالمدينة العتيقة لتطوان، مجموعة من الفعاليات الجمعوية والحرفية بمدينة تطوان مبادرة تحسيسية وتسويقية من أجل إعادة الرواج التجاري للصناع التقليديين المتمركزين بالمدينة العتيقة لمدينة تطوان.

وتندرج هذه المبادرة، التي تنظم تحت شعار” زيارة وتجارة”، في إطار التحسيس وإثارة إنتباه المسؤولين والفاعلين الاقتصاديين، خصوصا في ظل جائحة كوفيد-19 التي كان لها تأثير سلبي على قطاع الصناعة التقليدية، مما جعل العديد من الصناع التقليديين في وضعية هشة مع توقف العديد منهم عن مواصلة ممارسة مهنهم.

كما تهدف هذه المبادرة التضامنية التسويقية، التي دعا إليها الاتلاف الجمعوي بمدينة تطوان، إلى دعم ومؤازرة الصناع التقليديين وحث المواطن التطواني للعودة للمنتوج المحلي والتقليدي، والتحسيس بلاهمية الاقتصادية والاجتماعية والسياحية للصناعة التقليدية.

واختارت الجهة المنظمة لهذه المبادرة إعطاء انطلاقتها من ساحة الغرسة الكبيرة، لاعتبار تاريخ وإرث هذه الساحة في ذاكرة مدينة تطوان، كفضاء للتجارة وعرض منتوجات الصناع التقليديين بمدينة الحمامة البيضاء، التي تعد من أهم المدن المغربية التي تنشط فيها حركة الصناعة التقليدية على نطاق واسع وتشغل عددا كبيرا من اليد العاملة.

وأكد المدير الجهوي لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي عبد المنعم الحداد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، أن الوصول إلى الرواج الاقتصادي في مجال الصناعة التقليدية لا يمكن ان يتحقق إلا بهكذا مبادرات جمعوية ومدنية، خاصة وأن مثل هذه المبادرات التضامنية والتحسيسية يكون لها وقع طيب في نفوس الصناع التقليديين بالمدينة العتيقة.

وأضاف الحداد، أن المدينة تزخر بمجموعة من الحرف وهذا ما جعل شبكة المدن المبدعة التابعة منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، سنة 2017 تصنف مدينة تطوان مدينة مبدعة في مجال الصناعة التقليدية والفنون الشعبية، وقبلها سنة 1997 تنم تصنيف المدينة العتيقة للحمامة البيضاء ضمن التراث العالمي، كل هذا يؤكد أن للمدينة تقاليد وأعراف حرفية في مجال الصناعة التقليدية، والتي يجب احتضانها ودعمها.

وأشار المسؤول، أن المدينة العتيقة استفادت من مجموعة من المبادرات التأهيلية خاصة البرنامج التكميلي لتثمين المدينة العتيقة الذي يسعى إلى دمجها في منومتها الاقتصادية والاجتماعية وتقوية جاذبيتها السياحية، كل ذلك يصب أساسا في الرفع من دخل الحرفيين وتحسين فضاءات إشتغالهم.

بدوره أبرز رئيس جمعية طوق الحمامة للصياغيين بتطوان-مرتيل سعيد الموشني، أن هذه المبادرة المدنية التضامنية تهدف إلى إثارة الانتباه لما وصل إليه الصناع التقليديين والتجارة المرتبطة بها من تدهور للاوضاع، حيث أنه بالاضافة إلى الاوضاع الاقتصادية المرتبطة بجائحة كورونا، فأن الوضع الاقتصادي والرواج في مجال الصناعة التقليدية تأثر بشكل كبير.

وأضاف الموشني، أن مجموعة من الحرف بالمدينة اندثرت بفعل إكتساح المجال الصناعي لها أو عدم إقبال المواطنين عليها، وأخرى في طريقها للاندثار، وأن مثل هذه المبادرات من شأنها الرفع من معنويات الحرفيين والتجار وخلق رواج إقتصادي، بل ودفع وتحسيسي المواطن التطواني للاقبال والتضامن مع ممتهني قطاع الصناعة التقليدية.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين