منتدى لشبونة 2013، مشروع برنامج تمكين المجتمع المدني كفاعل أساسي في مجال الحكامة، آفاق جنوب البحر الابيض المتوسط

canal tetouan0 | 2013.11.10 - 12:58 - أخر تحديث : الأحد 10 نوفمبر 2013 - 12:58 مساءً
شــارك
منتدى لشبونة 2013، مشروع برنامج تمكين المجتمع المدني كفاعل أساسي في مجال الحكامة، آفاق جنوب البحر الابيض المتوسط

كنال تطوان / مصلحة التواصل والاعلام _ ر.ع

بدعوة من اللجنة التنفيذية لمركز الشمال والجنوب التابع لمجلس أوروبا شاركت رئاسة المجلس الجماعي لتطوان في منتدى لشبونة الدولي في 6-7 نوفمبر2013 البرتغال، تحت موضوع: مشروع برنامج تمكين المجتمع المدني كفاعل أساسي في الحكامة، آفاق جنوب البحر الابيض المتوسط في المركز الإسماعيلي في لشبونة، في إطار برنامج مشترك لمركز التميز / الاتحاد الأوروبي “تعزيز الإصلاح الديمقراطي في البلدان المجاورة جنوب ”  ويتم تنظيم البرنامج بالتعاون مع مؤسسة آنا ليند  و IDEA الآغا خان للتنمية.

 ويعتبرهذا المنتدى منبرا للحوار وتبادل الخبرات بين أوروبا والمناطق المجاورة خاصة على الشاطئ الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط، عبر تنفيذ سياسة تلبي وتدعم الاحتياجات المحددة لبلدان هذه المناطق من قبل شراكة خاصة بين مجلس أوروبا والاتحاد الأوروبي بما في ذلك برنامج تعزيز الإصلاح الديمقراطي المشترك في الجوار الجنوبي.

وفي هذا المجال سيكون الحدث فرصة لتحليل علاقات الضفتين في البحر الأبيض المتوسط كما سيقوم المنتدى باعتماد التوصيات والخلاصات التوجيهية، ودراسة المواضيع ووضع منهجيات لتحسين التفاعل بين الحكومات والبرلمانات والسلطات المحلية والإقليمية والمنظمات الدولية، بهدف تحسين التعاون والتشاور مع  هياكل المجتمع المدني من خلال تعزيز الحوار التفاعلي والتعاون. وستدار ورشات عمل وتنظم موائد مستديرة حول الحكامة ودور المجتمع المدني من قبل شخصيات من الجنوب والشمال إزاء الفاعلين الآخرين بالاضافة الى  ندوة برلمانية بمشاركة ممثلين من دول جنوب المتوسط وبلدان أخرى أعضاء بمجلس أوروبا.

  وللإشارة فقد أنشئ منتدى لشبونة في عام 1994 من قبل مركز الشمال والجنوب التابع لمجلس أوروبا ( COE) وقد انضم المغرب لهذا المركز في يوليوز 2009. ويركز المنتدى بشكل خاص على حقوق الإنسان، والديمقراطية وتعزيز سيادة القانون وخصص العددين الأخيرين من المنتدى للتطورات الرئيسية الجارية في المنطقة والتحديات التي تواجه قضايا المرحلة الانتقالية لحقوق الإنسان وحرية التعبير، والإصلاحات الدستورية ، وإصلاح الديمقراطية المحلية وتعزيز دور المرأة في المجال العام . ويتمثل هدفها العام حول تعزيز الحوار بين المجتمع المدني والحكومات من جهة والبرلمانات الوطنية و السلطات المحلية والإقليمية من جهة أخرى لتطوير الحوار الداخلي وإعادة هيكلة المجتمع المدني، و ستحدد الدور المحتمل للمنظمات الدولية في تعزيز دور المجتمع المدني لتصبح أكثر انخراطا في العملية السياسية الوطنية .

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين