https://www.facebook.com/MoroccoTravelAgencySARL

قائد بمدينة تطوان يبحث عن “غضبة” الوالي للعودة إلى إقليم شفشاون

كنال تطوان / الكاتب : سعيد المهيني 

وجهت السيدة فتيحة الشاوي الخراز رسالة تظلم إلى والي ولاية تطوان ، ضد قائد الملحقة الإدارية المصلي بمدينة تطوان ، تشتكي فيها رفض القائد المذكور تمكينها من شهادة السكنى ، على الرغم من عيشها بمنزل والدها المتوفى منذ أكثر من أربعين سنة.

و جاءت رسالة التظلم بعد عدة إتصالات قامت بها المشتكية مع قائد الملحقة ، قصد تمكينها من الشهادة التي هي حق لا إمتياز ، و كل مرة يصر القائد على أنه ينفذ تعليمات والي الولاية بالتشدد في منح شواهد السكنى.

و بحسب مصادر من داخل الملحقة الإدارية فإن القائد المذكور و الذي إنتقل حديثا إلى إقليم تطوان ، يبحث عن مبررات تدفع بالوالي إلى تنقيله خارج الإقليم ، و هو الذي سبق له أن اشتغل في الدوائر القروية التابعة لإقليم شفشاون.

و أضافت مصادرنا أن القائد المذكور يحاول البحث عن غضبة الوالي للتخلص من الإشتغال بدائرة حضرية و العودة إلى دائرة قروية ، و هو الشيء الذي دفعه إلى عدم تمكين عدد من مرتفقي الملحقة الإدارية المصلي من وثائق إدارية .

كنال تطوان / الكاتب : سعيد المهيني

رأيان حول “قائد بمدينة تطوان يبحث عن “غضبة” الوالي للعودة إلى إقليم شفشاون”

  1. تظانمن مطلق مع هذه السيدة .هذا يستحق التأديب وليس التنقيل لشفشاون .هداة السنة هي حق مكتسب وليس إمتيازولا هبة من أحد فعلى الوالي أن يستجيب لتظلم السيدة ويوقف القائد عن العمل .إنه ظلم في حق المواطنة

    رد

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.