https://www.facebook.com/MoroccoTravelAgencySARL

هكذا صار وجود مهاجرين أفارقة مبعث خوف عند ساكنة تطوان

كنال تطوان / الكاتب :  محسن الهاشمي

أصبح وجود مهاجرين أفارقة مثيرا لمخاوف بعض ساكنة تطوان، صباح يوم الأحد 16 مارس، عمت حالة من الرعب الكبيرة في صفوف مجموعة من النساء بأحد الأحياء الهامشية بمدينة الحمامة البيضاء، وذلك بعد أيام من حادث تعرض سيدة لمحاولة اعتداء من طرف مهاجر إفريقي بقرية بليونش المجاورة.

حالة الرعب الكبيرة التي كان مسرحها حي “موكلاتة”، بعد مشاهدة بعض النسوة لعناصر من هؤلاء المهاجرين وهم يتجولون في جنبات الحي قادمين من إحدى الغابات المجاورة بهدف التسول، صاحبتها حالة استنفار في صفوف مجموعة من الشباب الذين قاموا بتقصي الأمر، مما مكن من اكتشاف مخبإ لهم بحي مجاور يسمى “البوير”.

واكد بعض سكان حي “موكلاتة”، أن وجود هؤلاء الأفارقة بأماكن قريبة، صار يشكل مصدر خوف في صفوف النساء والفتيات اللواتي أصبحن يخشين من هجوم قد يتعرضن له  من طرف هؤلاء المهاجرين، لا سيما بعد حادث سيدة في قرية بليونش قرب مدينة الفنيدق الأسبوع الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المهاجرين الافارقة ارتفع بشكل ملحوظ في مدينة تطوان حيث أصبح مشاهدة هؤلاء من الأمور العادية داخل المدينة، رغم أن تطوان كانت من بين المدن التي تعرف أقل نسب تواجد هؤلاء المهاجرين غير النظاميين، مقارنة مع باقي المدن الأخرى.

محسن الهاشمي

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.