https://www.facebook.com/MoroccoTravelAgencySARL

نائبة سانديك “لاكاسيا” تحذر من التشويش على المستثمرين وإضعاف السياحة بالمنطقة

كنال تطوان

تبرأت نائبة رئيس سانديك مركب “لاكاسيا” بمنطقة كابونيكرو السياحية بمرتيل، من ممارسات رئيس السانديك، محذرة من أن تلك التصرفات تستهدف التشويش على المستثمرين في هذا المركز السياحي البارز.

وكشفت نائبة رئيس السانديك أن العديد من السكان والمستثمرين بالمنطقة يشتكون من ممارسات الرئيس، مشيرة إلى أنه “يستغل صفته في مسائل بعيدة عن مهامه الجوهرية، مما يعرقل جهود النهوض بالمنطقة ويؤثر سلباً على صورة المركز”.

يأتي ذلك في وقت تواجه فيه العديد من المشاريع السياحية في المنطقة تحديات كبيرة، خاصة في ظل استمرار مضايقات يتعرض لها مشروع بارز من طرف رئيس السانديك رغم تدخل الأمن ووصول الملف إلى القضاء.

في هذا الصدد، أوضحت نائبة الرئيس أنها كانت ولا زالت مؤمنة بأهمية تشجيع السياحة والنهوض بالمناطق الشمالية في المغرب خلف رؤية الملك محمد السادس، مشددة على ضرورة خلق بيئة عمل قوية ومستدامة بعيداً عن أي تشويش يمكن أن يؤثر سلباً على الاستثمارات.

وأضافت أن مهامها تتركز على دعم المستثمرين وتعزيز السياحة، وأنها تسعى جاهدة لخلق بيئة عمل مشجعة ومحفزة للنمو الاقتصادي في المنطقة.

وأشارت إلى أنها، بحكم صفتها، تعمل بجد لضمان توفير كل الدعم اللازم للمستثمرين وتشجيعهم على الاستمرار في مشاريعهم، مؤكدة على أهمية تكاتف الجهود لتعزيز السياحة في المناطق الشمالية من المغرب.

كما دعت جميع الجهات المعنية إلى توحيد الصفوف والعمل بجدية من أجل خلق بيئة استثمارية صحية ومستدامة تعود بالنفع على الجميع.

يشار إلى أن رئيس السانديك المذكور كان قد عمم بلاغا على بعض المواقع الإخبارية المحلية، تهجم فيه على مشروع حديث بالمركب، في وقت وصل فيه الملف إلى القضاء عقب تدخل مصالح الأمن لإعادة معدات تابعة للمشروع المذكور تعرضت للسرقة من طرف مستخدمين تابعين لرئيس السانديك، وتوقيف المتورطين في السرقة ومتابعتهم قضائيًا.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.