غضب المقاولات المكلفة بصيانة وسقي المناطق الخضراء على طول الشريط الساحلي بجهة طنجة تطوان الحسيمة

canal tetouan0 | 2021.08.03 - 1:02 - أخر تحديث : الثلاثاء 3 أغسطس 2021 - 1:02 مساءً
شــارك
غضب المقاولات المكلفة بصيانة وسقي المناطق الخضراء على طول الشريط الساحلي بجهة طنجة تطوان الحسيمة

متابعة : محمد مبارك

تفاجأت المقاولات والشركات الصغرى والمتوسطة، المكلفة بصيانة وسقي المناطق الخضراء على طول الشريط الساحلي بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بدخول شركة جديدة تحظى بنفوذ ودعم قوي .

هذا الانزال الغير المبرر اثار استياء الشركات الصغرى المكلفة بعمليات الصيانة بل وسجل استياء حتى لدى رؤساء الجماعات بالجهة، اذ كيف يعقل ان منطقة عرفت تردي اقتصادي صعب خصوصا عمالة المضيق الفنيدق التي تعد العاصمة الصيفية للمملكة، ويتم فيها فسح المجال لشركات قوية في ظروف استثنائية، بل وضرب مقومات التنافس والسلم الاجتماعي بالمنطقة.

هذا مع العلم ان الجماعات المحلية تربطها اتفاقيات وتعاقدات قانونية مع الشركات العاملة في هذا المجال، فأي تفسير لمثل هذه القرارات التي تتصادف مع قرب الزيارة الملكية للمنطقة و ما يتبعها من ميزانيات استثنائية وخصوصا ميزانية الصيانة الخاصة التي كان من المفروض ان تستفيد منها الشركات التي تشتغل في الميدان طيلة السنة، و من اوراش كبرى في تراب العمالة على مستوى الاصلاح والصيانة والترميم ؟

ويبقى الامل كبيرا للمقاولات الصغرى والمتوسطة في تدخل عاهل البلاد صاحب الجلالة نصره الله لوضع حد لهذا التسلط وحماية المقاولات الصغرى من شجع الكبار الذين هيمنوا على جميع اوراش الاصلاح والصيانة والصباغة بدون مراعاة حرية المنافسة ومعايير دولة الحق والقانون وتكافؤ الفرص.

محمد مبارك .

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين