الزاوية الخضراء تعقد شراكة مع نيابة التعليم بتطوان في مجال التعليم الأولي

canal tetouan0 | 2013.09.28 - 4:04 - أخر تحديث : السبت 28 سبتمبر 2013 - 4:04 صباحًا
شــارك
الزاوية الخضراء تعقد شراكة مع نيابة التعليم بتطوان في مجال التعليم الأولي

كنال تطوان / نورالدين الجعباق 

شكل التعليم الأولي مرحلة حاسمة في مسار تعلم الأطفال، ومدخلا حقيقيا للنهوض بالمنظومة التعليمية الوطنية،وهذا ما جعل نيابة التعليم  باقليم تطوان  تحظى بالأولوية في العديد من الاجتماعات والأيام الدراسية ، وذلك من خلال فتح نقاش مع الجماعات المحلية وعقد شراكات مع جمعيات المجتمع المدني للإشتغال في مجال التعليم الأولي الذي عرف نقلة نوعية وفي مجال التربية غير النظامية ومحاربة الأمية ومجال الرياضة المدرسية، كما يشكل في نفس الآن أحد أهم انشغالات جميع المتدخلين حول هذا القطاع الذي يعتبر،بحق، قاطرة للتنمية البشرية وكذا شأنا جماعيا.

وفي هذا السياق عقدت  جمعية الزاوية الخضراء بتطوان اتفاقية شراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية بإقليم تطوان في مجال التعليم الأولي بتخصيص حجرتين بمدرسة عبد العزيز بنشقرون.
وقد التزم الطرفان ببنود الاتفاقية عاقدين العزم على انجاح هذه التجربة وتعميمها على باقي مؤسسات الهامش حيث يعاني جل الأسر من الضائقات المالية التي تسبب حرمان ابنائهم من ولوج سلك التعليم الأولي.

ووقع الاتفاقية السيد النائب الإقليمي رشيد ريان مصحوبا برئيس مصلحة محاربة الأمية والتربية غير النظامية السيد عبد القادر مهدي وعن الجمعية السيد بنسودة الوزير رئيس جمعية الزاوية الخضراء والسيد محمد بحبح المنسق الوطني للجمعية والرئيسة المنتدبة لفرع الجمعية بتطوان الأستاذة حنان البلدي ونائبة رئيسة جمعية أمل النسائية السيدة عائشة الحداد والأستاذ محمد الداودي الملحق التربوي بجمعية الزاوية الخضراء وفي نهاية اللقاء ثمن النائب الإقليمي المجهودات التي تقوم بها الجمعية على الصعيد الوطني والمحلي حاثا اعضاء الجمعية على طرق بابه المفتوح لكل المبادرات الجادة والرامية الى نصرة الفئات الهشة والرفع من مردودية التعليم بإقليم تطوان الذي يتشرف بتسيير نيابته

ومن جانبه، قال الملحق التربوي بجمعية : إن التعليم الأولي في حياة الطفل، له أثر بالغ في مدى نجاح التلميذ في المدرسة، موضحا أن هذا النوع من التعليم الذي ظل محدودا في القطاع الخاص قبل أن تشرع بعض المدارس العمومية في اعتماده أخيرا، يفتح طرق وسبل التعليم اللغوي للطفل وتنمية خياله وتحبيبه للتعلم ويسهم في تقليص نسبة الفشل الدراسي وبالتالي محاربة الهدر المدرسي.
وفي موضوع ذي صلة، اضاف :إن التعليم الأولي كمرحلة تربوية تتكفل بها المؤسسات التي يقبل فيها الأطفال المتراوحة أعمارهم ما بين 4 سنوات وست سنوات، ويهدف إلى ضمان أقصى حد من تكافؤ الفرص لجميع الأطفال المغاربة قصد ولوج التعليم المدرسي وتيسير نموهم البدني والعقلي والوجداني وتحقيق استقلاليتهم وتنشئتهم الاجتماعية.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين