دار الشعر بتطوان تنظم ليلة الشعر بمناسبة افتتاح المعرض الجهوي للكتاب بمدينة طنجة

canal tetouan0 | 2017.10.09 - 1:45 - أخر تحديث : الإثنين 9 أكتوبر 2017 - 1:45 مساءً
شــارك
دار الشعر بتطوان تنظم ليلة الشعر بمناسبة افتتاح المعرض الجهوي للكتاب بمدينة طنجة

بمناسبة افتتاح المعرض الجهوي السابع للكتاب بطنجة، تنظم دار الشعر بتطوان، يوم الجمعة 13 أكتوبر الجاري، ليلة الشعر بفضاء الخزانة الوسائطية لمؤسسة محمد السادس بطنجة، ابتداء من الساعة السابعة مساء، وذلك بمشاركة الشعراء عبد اللطيف شهبون وأمل الأخضر وأحمد الحريشي ومحمد بلمو. كما يحيي هذه الليلة الشعرية والفنية جوق المعهد الموسيقي بمدينة طنجة، في وصلات ومعزوفات موسيقية متنوعة.

وعبد اللطيف شهبون هو أحد رموز الثقافة المغربية المعاصرة، وقد ارتبط اسمه بأهم واجهات النضال في المغرب، كما اقترن بالبحث في عوالم الشعر والتصوف والجمال، وهو الجامعي والأكاديمي المرموق الذي أشرف على درس الشعر والتصوف في الجامعة المغربية منذ عقود من الزمن. مثلما هو شاعر استثنائي، تسعفه العبارة والإشارة.

وتخط أمل الأخضر تجربة شعرية مرهفة بلغة شفيفة، جعلتها من أبرز الشاعرات المغربيات، خلال العقود الأخيرة. فيما يبقى أحمد الحريشي من الوجوه الجديدة التي اختارت العودة إلى الشعر الجميل على إيقاع الخليل وصفاء المعنى. وقبله، كتب الشاعر أحمد بلمو قصيدة استثنائية، وهو ينصت فيها لكلام الطبيعة وصوت التراب…

تأتي “ليلة الشعر” التي تقيمها دار الشعر بتطوان في مدينة طنجة، ضمن انفتاح الدار على فضائها الجهوي، وحضورها في التظاهرات الثقافية الجهوية الكبرى، حيث سبق لها أن انفتحت على فضاء المعرض الدولي للكتاب، بمدينة الدار البيضاء، عبر إحياء أربع ليال شعرية في دورته الأخيرة.

وتشهد الدورة الحالية من المعرض الجهوي للكتاب بمدينة طنجة، بالإضافة إلى ليلة الشعر، تنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية والفكرية تشمل  ندوات فكرية ونقدية و توقيع آخر الإصدارات الجديدة، إضافة إلى لقاءات خاصة مع مجموعة من الكتاب والمبدعين.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    Massinisa says:

    اي شعر تتحدثون عنه العربية لا تمثل ثقافة البلد اذهبوا الى يثرب و نظموا شعركم يا للعار اللغة الرسمية للشعب مهمشة و الإحتلال العروبي الأجنبي ينشر لغته و يحاول يائسا القضاء على اللغة الأمازيغية يذكرني هذا بالاحتلال العروبي الاسلامي ل جنوب اسبانيا وكيف كان يرغبون الاسبان على العربية و يمنعون الاسبانية حتى قال أحد القساوسة يا للعار لقد نسي أولادنا لغة اجدادههم و أصبحوا يتحدثون لغة العربان ونحن نقول يا للعار لقد أهمل الأمازيغ لغة أجدادهم و أصبحوا يدرسون بلغة العربان و ما وقع للعرب في جنوب اسبانيا سيحدث لهم قريبا انتظرونا جيش اكسيل قادم و سييحرر الأرض و الانسان