خطير .. إجبار التلاميذ المغاربة على أكل لحم الخنزير بفرنسا وإسبانيا

canal tetouan0 | 2017.01.22 - 2:34 - أخر تحديث : الأحد 22 يناير 2017 - 2:34 مساءً
شــارك
خطير .. إجبار التلاميذ المغاربة على أكل لحم الخنزير بفرنسا وإسبانيا

سعيد مفكير  

احتج عشرات من أولياء التلاميذ المغاربة في إسبانيا وفرنسا من المغاربة في بلدية “فوث” بجهة “غاليسيا” الإسبانية بعد إقدام وزارة التربية الوطنية، على إلغاء “الطبق البديل” الذي كان يقدم للتلاميذ المسلمين في اليوم الذي تكون فيه الوجبة الرئيسية لحم الخنزير.

وتقدم عدد من أولياء التلاميذ بشكاوى للجهات الوصية تتهم فيها وزارة التربية الوطنية بالعنصرية والتمييز.

وكان لدى التلاميذ خلال السنوات السابقة حق اختيار الطبق البديل في حالة وجود لحم الخنزير في الطبق الرئيسي، حسب بعض الأمهات المغربيات، لكن مع بداية الموسم الدراسي الحالي أصبح التلاميذ ملزمون بأكل لحم الخنزير بعد منع الطبق البديل، ويرجع ذلك، حسب الإدارة، لضعف الموارد المادية لتلبية رغبة كل تلميذ على حدة، حسب موقع صوت “غاليسيا”.

كما احتج عدد من المغاربة والعرب في فرنسا، بعد ما أقدم عليه عمدة مقاطعة “Saint-Seuri” بأمر المؤسسات التعليمية المحلية بتقديم طبق لحم الخنزير لجميع التلاميذ على حد سواء، نظرا لما أسماه قلة الموارد المالية، لتقديم طبق ثان للتلاميذ المسلمين.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    عمر says:

    ان اراد ان يكل اطفال المسلمين الحلال يجب على الامهات قليل من الاجتهاد،
    اشتروا انائ يحافظ على سخونة الطعام واخر للسوائل وضعوا الاكل لاولائكم في البيت ليصطحبوه معهم الى المدرسة، كما نعمل في العمل.
    ولا داعي لطلب الاكل من احد، يجهل مصدره وطريقة تحضيره.
    وكفاكم من الشكوى والادعائات الباطلة

  2. 2
    غير معروف says:

    Kayweklolkom weldakom ozaydin b khetir mchiw llah yn3al ili mayhchim ajiw n madaris d maghrin ylsa9 fihom ba9

  3. 3
    غير معروف says:

    كاين هنا شي تعاليق دالحيوان ماشي الانسان عباد الغرب يكلو الخنزير المهم يبقى الاوربي على خاطرو هادي هي قمة العنصرية الموارد المالية نقصات تا ولاو المسلمين يكلو الخنزير ولاكن الا كانو الديوثين ديالنا هنيا راضين فالمسلم الحر لايرضي وديك الاطفال مواطنين تلك الدول عليهم احترامهم

  4. 4
    محمد امستر says:

    مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18)