نائبة رئيس جماعة تطوان: التكوين أصبح ضرورة واقعية أملتها التطورات والتغيرات التي تعرفها الحياة

canal tetouan0 | 2016.12.08 - 12:50 - أخر تحديث : الخميس 8 ديسمبر 2016 - 12:50 مساءً
شــارك
نائبة رئيس جماعة تطوان: التكوين أصبح ضرورة واقعية أملتها التطورات والتغيرات التي تعرفها الحياة

كنال تطوان / تطوانما – متابعة 

أكدت نائبة رئيس جماعة  تطوان الأستاذة أمينة بنعبد الوهاب أن الرهان على التكوين أصبح ضرورة واقعية أملتها التطورات والتغيرات التي تعرفها الحياة.وكانت السيدة أمينة بنعبد الوهاب تخاطب الشباب حاملي المشاريع خلال اختتام الدورة التكوينية حول موضوع إعداد خطة عمل مشروع اقتصادي التي نظمتها جمعية تطوان للتنمية المحلية بشراكة مع جماعة تطوان بالمعهد العالي المتوسطي للتدبير بتطوان بعد زوال الأربعاء 07دجنبر2016،بحضور السادة منسق عمل الجمعية وأمين مالها ومؤطرة الدورة، مبرزة أن جماعة تطوان تشجع مثل هذه المبادرات خاصة في صفوف الشباب والمنتخبين والموظفين. مضيفة أن برنامج عمل الجماعة وضع الحكامة ضمن أولى محاوره كما أولى العناية لمحور تثمين العنصر البشري لأن التنمية لاتكتمل إلا ببناء الإنسان وإدماجه في المجتمع.كما نعول على الاستفادة من طاقاتكم ومن التخصصات التي درستم فيها لإحداث مشاريع ومقاولات .ونحن كجماعة نساعد على إحداث مقاولات للشباب لأن تنمية الإنسان هي في صلب اهتماماتنا.كما تمنت التوفيق للمستفيدين وتكوينات جديدة لاكتساب المهارات والكفاءات تخول لهم التموقع الجيد في المجتمع.

وكتكملة للحصة الأولى اتسمت الحصة الثانية من الدورة التكوينية بالاشتغال على نماذج تطبيقية بعينها من خلال المشاريع التي اختارها المشاركون  حيث دعتهم المؤطرة للعمل على تعبئة بعض الاستمارات ووضع بعض العلامات لاستيعاب نظام العرض والطلب الذي يحدده السوق وتبيان استراتيجية التسويق التي سيعتمدون عليها لجعل مخططاتهم عملية وإجرائية.كما توصل المشاركون من خلال بعض الاختبارات التطبيقية إلى الأهمية التي تمثلها الدراسة التقنية للمشروع والتي تقتضي الإحاطة التامة بكل جوانب الموارد البشرية والتقنية اللازمة لإطلاق مشاريعهم.

شق آخر تم الاشتغال عليه يتعلق أساسا بالدراسة المالية للمشروع حيث انكب المشاركون على تمرين تطبيقي من خلال تعبئة دقيقة لجداول تحتوي على جميع الاستثمارات والمصاريف التي ستحتاجها مشاريعهم ومقاولاتهم والطرق المختلفة للتمويل المعمول بها في المغرب إما عن طريق الشراكات أو مختلف أشكال الدعم أو القروض .

كما وزعت على المشاركين استمارات لتقييم حصيلة هذه الدورة التكوينية والمنهجية المعتمدة من طرف المؤطرة وكذا اختيار بعض محاور التكوينات القادمة.

وفي ختام هذه الدورة التكوينية وزعت شواهد على المشاركين الذين استحسنوا مثل هذه التكوينات الهادفة لتأطير المبادرات الشبابية الطموحة في أفق إيجاد فرص حقيقية للتشغيل الذاتي.

محمد

 

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين