ظاهرة احتلال الرصيف العمومي بمرتيل السياحية !

canal tetouan0 | 2016.07.03 - 4:05 - أخر تحديث : الأحد 3 يوليو 2016 - 4:05 مساءً
شــارك
ظاهرة احتلال الرصيف العمومي بمرتيل السياحية !

كنال تطوان / متابعة 

تعرف مدينة مرتيل بدءا من فصل الصيف ارتفاعا كبيرا في عدد الزوار القادمين من مختلف ربوع المملكة المغربية، وتباعا لذلك تزداد بها مشاكل التنقل والجولان بالنسبة للراجلين بفعل الاكتضاض المهول التي تشهدها المدينة و الذي مصدره الاحتلال العلني للملك العمومي بجميع مكوناته، الأمر الذي جعل المواطنين يعبرون عن استياءهم و سخطهم تجاه هده الظاهرة التي شهدتها المدينة السياحية من مدة.

أصحاب المقاهي و المطاعم و أرباب المحلات التجارية يرغمون الساكنة على المشي في الأماكن المخصصة لمرور العربات وذلك باحتكارهم للملك العمومي بشكل يهين سمعة المدينة، ليتضح جليا أن همهم الوحيد يكمن في جني الأموال دون مراعات لظروف الساكنة .

وهنا تتحمل السلطات المسؤولية الكبرى على عاتقها، بحيث تقوم بمنح أرباب المشاريع رخصا لبسط كراسيهم بالرصيف العمومي. في حين يكون مصير البسطاء من الفراشة حجز بضائعهم أو تعنيفهم ان دعت الضرورة لذلك.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    تطواني says:

    المنكر في مرتيل كل واحد كيحتل لبغى والمسؤولين متواطئين …خلص عمل لبغيتي السيبة في الدنيا الفساد بعينو

  2. 2
    EL MIJEÑO says:

    انها ظاهرة اعتاد عليها المحتلون للملك العام كل موسم صيف حتى المصطافين يتركون سياراتهم فوق الرصيف خصوصا في شارع ميرامار باكمله ضاربين حق الراجلين ضرب الحائط اتمنى ان يتحرك المسؤولين ( البلدية )وتمنع هذه الظاهرة مهما كان مرتكبيها( صاحب مقهى أو صاحب السيارة المركونة فوق الرصيف )المصلحة العامة فوق الجميع