نادي المغرب التطواني يؤكد على ضرورة الإهتمام بالفئات الصغرى والبحث عن الألقاب في المواسم المقبلة.

canal tetouan0 | 2013.06.04 - 4:08 - أخر تحديث : الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 4:08 مساءً
شــارك
نادي المغرب التطواني يؤكد على ضرورة الإهتمام بالفئات الصغرى والبحث عن الألقاب في المواسم المقبلة.

كـنــال تـطوان + / عن الموقع الرسمي للفريق

في اجتماع عقده رئيس فريق المغرب التطواني الحاج عبد المالك أبرون، صباح يوم الاثنين مع لاعبي فريق الاول و الامل والطاقم التقني لكل الفئات بمركز التكوين الملاليين، عبر الحاج أبرون عن عدم رضاه عن النتائج المحصلة هذا الموسم من طرف الفئات الصغرى، كما الأمر حتى بالنسبة للفريق الأول للنادي. وطالب رئيس الفريق خلال هذا الإجتماع بضرورة الإهتمام بالفئات الصغرى، لكونها هي اساس الفريق المزود الأساسي له بالطاقات واللاعبين، وعلى الأطر التقنية للفئات الصغرى أن تكون واضحة وصارمة ومسؤولة أيضا في التعامل مع اختيار اللاعبين، دون مجاملة أو محاولة لإرضاء البعض وأن الأساس هو تكوين اللاعبين القادرين على تقديم خدمات جيدة للفريق، وقادرين على ان يكونوا لاعبين كبار وفي المستوى العالي.
كما تأسف الحاج عبد المالك أبرون على الترتيب النهائي الذي حصل عليه الفريق الأول، حيث كان يأمل أن ينهي موسمه بترتيب أفضل موضحا أن الفرق تصنعها الألقاب وليس طريقة اللعب ، فرغم تنويهه بلاعبي فريقه الذين هم في مستوى عالي، إلا انه عاد ليؤكد أن كل هذا لا يقدم ولا يؤخر ويجب أن يلعب أدوارا مهمة ولينافس على الألقاب التي يدخل غمارها سواء البطولة او كأس العرش وغيرهما. واضعا آمالا كبيرة على تغير الأمور نحو الأحسن بعد تكليف المدرب عبد العزيز العامري كمشرف عام على الفئات الصغرى، خاصة وأن النادي أوفى بالتزاماته اتجاه لاعبيه الذين حصلوا على تعويضاتهم وما بذمة الفريق لفائدتهم، وأن هناك بعض المستحقات التي لازالت في طريق التسوية، لأسباب تتعلق بالدعم الذي يتلقاه النادي خلال هذه الفترة.
وأشار أبرون في كلمته أمام اللاعبين والأطر التقنية، أنه كان دائما قريبا من لاعبيه كبارا وصغارا وكان يزودهم بنصائحه ويقف لجانبه في قضاياهم الإجتماعية، ويرفع من معنوياتهم رغم بعض النتائج السلبية المحصلة بين الفينة والأخرى، وهو ما جعل النادي يعيش هذا الموسم أجواء من التفاهم الجيد والانسجام الواضح، مركزا على أنه سيتم الإحتفاظ بالنواة الصلبة للاعبيه الذي يضم شبابا ونجوما، وأن هناك من سيغادر في انتظار ما سيتم الإتفاق بخصوصه مع المدرب لمن سيجلبون في حال الحاجة لهم، وشدد رئيس الفريق على عودة اللاعبين للتداريب والمعسكرات التدريبية ابتداء من24 يونيو بعد 21 يوم من العطلة، موضحا ان كل من سيتأخر عن هذا الموعد ستصدر في حقه عقوبات كما ينص على ذلك القانون الداخلي للفريق و الجامعة الملكية و قانون الفيفا ، وأنه لن يعذر أحد بتراخيه أو تلاعبه بمستقبل الفريق، وببدايته التي يجب ان تكون موفقة، قبل أن يختم الإجتماع بمتمنياته للجميع بالتوفيق.منوها بدور مدرب الفريق عزيز العامري في رسم و إعطاء انطلاقة حقيقة للفريق .

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين