عشرين سنة سجنا نافدة في حق مغتصب بناته الثلاثة واحدة منهم ضريرة بتطوان

canal tetouan0 | 2013.05.02 - 6:11 - أخر تحديث : الخميس 2 مايو 2013 - 6:53 مساءً
شــارك
عشرين سنة سجنا نافدة في حق مغتصب بناته الثلاثة واحدة منهم ضريرة بتطوان

كنـــال تــطوان+ /  الشمال الآن

أصدرت محكمة الاستئناف بتطوان على إثر جلسات ماراطونية حكمها في قضية زنا المحارم الأب الذي أغتصب بناته الثلاثة منهم واحدة ضريرة بالسجن 20 نافذة .

 وتعود تفاصيل الواقعة حينما تقدم زوج أبنته الصغرى بشكاية لدى وكيل الملك بمدينة تطوان تفيد تعرض زوجته للأغتصاب و إفتضاض بكارتها ، بعد أن انهارت أمامه لتصارحه، “يوم الدخلة، بالحقيقة المرة:”والدي كان يمارس علي الجنس منذ صغري، وهو ما أفقدني بكارتي”، ولذلك أيضا سينتقل الخبر الصادم إلى أختها الصغيرة التي لا يزيد عمرها عن عشرين سنة، عن طريق زوج أختها، وهو نفسه الذي سيسألها ما إذا كانت هي وأخواتها ضحية لاغتصاب من طرف الأب، وفور نهاية المكالمة، هرعت عند أختها التي تفوقها بسنتين، لتحكي لها هاته الأخيرة خبر اكتشاف فضائح وجرائم الأب، فما كان منها سوى أن تصارحتها بالحقيقة كذلك:”أنا أيضا مارس علي الجنس منذ صغري، ولم أكن أستطع البوح إليكن بما كنت أتعرض له”.

وذكرت أن المحاكمة وجهت للأب تهمة افتضاض بكارة ثلاث من بناته، إحدى الضحايا لم يشفع لها فقدان البصر لتنجو من ممارساته الشاذة تلك، حيث قضت المحكمة في حق الأب بالسجن النافذ 20 سنة.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين