الدعوة لتسهيل طرق التمويل لدعم قطاع السياحة بجهة طنجة تطوان

canal tetouan0 | 2014.12.15 - 12:19 - أخر تحديث : الإثنين 15 ديسمبر 2014 - 12:19 صباحًا
شــارك
الدعوة لتسهيل طرق التمويل لدعم قطاع السياحة بجهة طنجة تطوان

كنال تطوان – و م ع

 أوصى المشاركون في الدورة الثالثة للأيام الاقتصادية لولاية تطوان،التي اختتمت مساء امس السبت ،بضرورة تسهيل الولوج للتمويل في القطاع السياحي لدعم بنيات السياحة بالمنطقة وانجاز مشاريع من الجيل الجديد.

كما أوصى المشاركون في التظاهرة الاقتصادية، التي التأمت تحت شعار”رؤية 2020 أية تأثيرات للقطاع السياحي على التنمية الاقتصادية بجهة طنجة تطوان”، بتسهيل عملية الولوج للتمويل في القطاع السياحي، وخلق خطوط قرض جديدة مرنة تهم مختلف القطاعات السياحية خاصة منها مشاريع السياحة المستدامة.

كما دعا المشاركون في التظاهرة ،التي ترأس جلستها الافتتاحية اول امس الجمعة وزير السياحة لحسن حداد وتضمنت العديد من الندوات وجلسات النقاش، الى العمل على خلق المجلس الإقليمي للسياحة ( تطوان تمودا باي) وجعله دعامة أساسية للقطاع بتنسيق مع المؤسسات الرسمية المشرفة على قطاع السياحة ، وتسريع إنجاز البرنامج التعاقدي لرؤية 2020 السياحية بجهة طنجة تطوان من طرف مختلف المتدخلين.

وطالبوا أيضا بتفعيل وتنسيق الجهود بين مختلف المتدخلين في قطاعات التكوين ومهنيي السياحة للرفع من جودة الخدمات المقدمة،وتمكين طلبة المعاهد المتخصصة في مجال السياحة والشعب المهتمة بالسياحة المستدامة بجامعة عبد المالك السعدي من تكوين نظري وتطبيقي ذي جودة يمكنهم من الاندماج في سوق الشغل.

وأكد المشاركون في الايام الاقتصادية على أهمية استغلال تكنولوجيات الإعلام والتواصل لتطوير وترويج الخدمات والمنتوجات السياحية بالجهة، مع ضرورة انخراط المقاولات السياحية في ذلك ، وجعل التراث والثقافة والموروث الحضاري للمنطقة دعامة اساسية للاستقطاب السياحي مع مواكبة الجهود المؤسساتية لتثمين هذه المؤهلات. وشكلت التظاهرة مناسبة للفعاليات السياحية للدعوة إلى مزيد من دعم وتشجيع السياحة القروية المسؤولة والمستدامة وجعلها حلقة مكملة للمجالات السياحية الأخرى، وكذا تقوية خطوط الربط الجوي والبحري والبري بين المنطقة جهات اخرى من المملكة وباقي دول العالم لدعم الوجهة السياحية للجهة إسوة بباقي مناطق المغرب التي تعرف رواجا سياحيا مهما .

وتضمن برنامج الايام الاقتصادية تنظيم عدة جلسات همت “الرؤية السياحية 2020 والترويج لجهة طنجة تطوان”، و”القطاع السياحي والتكوين وتكنولوجيات الإعلام والتواصل”، و”السياحة والتراث والثقافة” و”والسياحة القروية وتطوير السياحة المسؤولة والمستدامة”، و”آليات التمويل ومرافقة الاستثمار السياحي”.

وأبرز البيان الختامي للتظاهرة،التي نظمتها غرفة التجارة والصناعة والخدمات لولاية تطوان بتنسيق ودعم من وزارة السياحة ، أهمية السياحة كمحرك للتنمية الاقتصادية بجهة طنجة تطوان، ومجالا داعما لمختلف القطاعات الاقتصادية بها.

وشكلت الايام الاقتصادية مناسبة لتسليط الضوء على رؤية المغرب السياحية، من خلال مداخلة وزير السياحة السيد لحسن حداد ،بسط من خلالها الخطوط العريضة لرؤية 2020 السياحية ومجالات الدعم المؤسساتي لتنمية القطاع بشمال المغرب ، والمشاريع التي تم انجازها او التي توجد في طور الانجاز، كما تم بالمناسبة التطرق الى التحديات والاكراهات البنيوية والتسويقية التي يعرفها القطاع.

ونظم على هامش الايام الاقتصادية معرض بمشاركة فاعلين سياحيين، كفضاء للتواصل والتلاقي بين مختلف الفاعلين والمهتمين بالقطاع السياحي، كما نظمت في اطار التظاهرة لقاءات ثنائية بين الفاعلين السياحيين للبحث عن امكانيات التعاون وامكانية انجاز مشاريع بالمنطقة.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين