هل الجماعة الحضرية لتطوان تبيع الوهم لساكنة حي الكريان بوجراح العليا ؟

canal tetouan0 | 2014.07.29 - 11:54 - أخر تحديث : الثلاثاء 29 يوليو 2014 - 11:59 صباحًا
شــارك
هل الجماعة الحضرية لتطوان تبيع الوهم لساكنة حي الكريان بوجراح العليا ؟

كنال تطوان / = الكاتب : اخميسو محمد

كثيرة هي الشكايات والطلبات التي وضعت على مكتب كتابة ضبظ الجماعة الحضرية لتطوان والتي كان موضوعها الأساسي المطالبة بإنصاف ساكنة حي الكريان بوجراح العليا وانـتشالهم من بـؤر التهميش والإقصاء الذي يقبر حياً كبيراً تسكنه ساكنة مهمة لاتطلب غير تأهيل حـي الـكـريـان

– بحنا بحال جميع الناس ماشي كثار منهم يقول أحد السكان –

فالحي يعتبر من الأحياء الناقصة التجهيز التي يجب على الجماعة الحضرية لتطوان العمل عــلى إدراجه فعلياً ضمن برنامج التأهيل الحضري وكذلك في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البـشريـة ، وبالتالي من حق الساكنة أن تطالب برفع كل مظاهر التهميش عن حيها وكذلك أن تطالب بالإستفادة على قدم المساواة من الحق في الحصول على مشاريع تنموية تهم المرأة والطفولة والشباب مثلها مثل باقي أحياء مدينة تطوان ،

فكيف يعقل أن وسط مدينة تطوان يتم إصلاحه وإعادته إصلاحه بشكل دوري ومنتطم ، في حين أن الأحياء الهامشية والشامخة فوق جبال تطوان تطالها الإهمال والنسيان، ولا تُـسمـع صـوتـهـا ولاملتمساتها ، ولا نسمع إلا وعود كاذبة وتسويفات منافقة وتبريرات واهية

إن هذا الحي لايعرفه المنتخبون إلا أيام الحملة الانتخابية. فيقرعون أبواب ساكنة الحي بوجوههم البشوشة وضحكتهم المنافقة التي تكشف عن أنياب لطالما امتصت أمال ومطالب المواطن المقهور والساخط على أوضاعه الإجتماعية المزرية والكارثية .

إن حي الكريان بوجراح العليا- شارع أبو البقاء الراندي حي عيشة العراب ، أما حي غرابو وشارع عبد الله بن الأحمر مازال يعيش حالة من الإقصاء والتهميش الممنهج على مسـتوى البنيات التحتية الأساسية ، فشبكة الصرف الصحي غير مكتملة ولاتتصف بالجودة ودائمة الإختنـاق وانعدامها في غالبية الأزقة، أما الأنارة العمومية فحالها ليس بأحسن حال فهي عبارة عن مصابـيح معلقة بدون جدوى – اليوم خدامة ويومين معطلة – فوجودها كعدمها وهي عبارة عن خردات لانفع منها وهو دليل على إستهتار المسؤولين الجماعييين المنتخبين بمطالب الساكنة ، أما شوراع وأزقة الحي فرغم بعض الترقيعات المحتشمة فالأوحال مازالت تؤنس ساكـنـة الحــي

– قضي وصافي –

أما فيما يخص مرافق القرب ،فساكنة الحي تأمل في تزويد الحي بمرافق ترفيهية مثل مـلعب ودار الحي وكذلك فرع لمركز الشرطة والمستوصف وملحقة إدارية و…

يقول أحد السكان بآسى بالغ “الحاصول هاد الشي لكنطلبوه وقيلا غير كنحلموا به حنا ساكنة حي الكريان” ،وأضاف “أما رئيس الجماعة ادعمار كيبيعنا غير الأوهام ”

فالى متى سيستمر حي الكريان في هذا الوضع الكارثي ؟ لماذا رئيس الجماعة الحضرية السيد ادعمار لم يفي بوعوده لساكنة الحي ؟ هل تلك المنطقة غائبة عن مخططاته ؟

كنال تطوان / = الكاتب : اخميسو محمد

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين