أمن تطوان يوقف خادمة بيوت متخصصة في سرقة المنازل بالأحياء الراقية

canal tetouan0 | 2014.06.09 - 12:58 - أخر تحديث : الإثنين 9 يونيو 2014 - 12:58 صباحًا
شــارك
أمن تطوان يوقف خادمة بيوت متخصصة في سرقة المنازل بالأحياء الراقية

ألقت عناصر الشرطة القضائية بتطوان، اول امس (الجمعة)، القبض على سيدة كانت تعمل كـ “خادمة” في البيوت، متهمة بارتكاب عدة سرقات بأحياء راقية بالمدينة، كما أوقفت، مساء أمس (السبت)، زوجها الذي كان يساعدها، وتاجر ذهب بتهمة شراء المسروق.
وفي التفاصيل، أوردت مصادر أن اعتقال المعنية بالأمر جاء إثر كمين نصب لها بعد الأوصاف التي استجمعت من خلال شكايات الضحايا، وأيضا لتشابه الطريقة التي كانت تعتمد عليها المتهمة في ارتكاب عدة عمليات مماثلة، وهي المبينة في الشكايات التي وردت على مختلف دوائر الأمن بولاية تطوان. وفي خضم البحث، ومن خلال سلسلة من التحريات، تم تحديد مواصفات الخادمة المتهمة التي تتحدر من مدينة الحسيمة.
وكشفت مصادر ذاتها، أن المتهمة (حياة. ح)، البالغة من العمر حوالي 26 سنة، أوقفت بالحي الإداري المعروف بـ (حي الولاية)، وبعد اقتيادها إلى مقر ولاية أمن تطوان، أقرت بارتكابها لعدة سرقات موصوفة من داخل البيوت، كما أوضحت في معرض تصريحاتها للمحققين بأنها كانت تنفذ هذه العمليات بمساعدة زوجها الذي يقطن بطنجة.
كما أقرت المعنية بالأمر لعناصر الشرطة القضائية بأنها كانت تبيع المسروقات (الذهب والحلي) لتاجر ذهب، ويتعلق الأمر بـ (بن ع) الذي يوجد محله التجاري وسط المدينة بـ حي “الطرافين”.
وعلمت “الشمال بريس” من مصدر مطلع أن عدد الضحايا الذين تقدموا إلى المصالح الأمنية بشكايات ضد “الخادمة” بلغ حوالي 12 ضحية، والحصيلة مرشحة للارتفاع، خاصة أنها كانت انتقلت إلى مدينة طنجة.
وبأمر من النيابة العامة تم وضع الخادمة وزوجها وتاجر الذهب تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار تقديمهم أمام أنظار العدالة، صباح غد (الاثنين).

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين