اجراءات جديدة تتخدها إدارة الجمارك بباب سبتة لإنجاح عملية مرحبا 2014

canal tetouan0 | 2014.06.08 - 6:55 - أخر تحديث : الأحد 8 يونيو 2014 - 6:55 صباحًا
شــارك
اجراءات جديدة تتخدها إدارة الجمارك بباب سبتة لإنجاح عملية مرحبا 2014

كنال تطوان /و.م.ع

اكد المهدي بنداود، الآمر بالصرف والضرائب غير المباشرة بموقع باب سبتة، اليوم السبت، ان إدارة الجمارك اتخذت بموقع باب سبتة عدة اجراءات استعدادا لعملية استقبال المغاربة المقيمين بالخارج “مرحبا 2014″، التي انطلقت رسميا أول امس الخميس.

واوضح المصدر نفسه، ان ادارة الجمارك قامت، بتنسيق مع ولاية تطوان وعمالة المضيق الفنيدق ومصالح الامن وباقي المتدخلين في العملية، بإجراءات ميدانية استبقاية وإصلاحات شملت مختلف مرافق موقع العبور بباب سبتة لتسهيل تدفق أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج في ظروف جيدة ،مشيرا الى ان هذه الاجراءات تأتي تعزيزا لعمليات تأهيل معبر باب سبتة السنة الماضية.

وتتمثل هذه الاجراءات، حسب المصدر ذاته، في توسعة ممرات منطقتي الدخول والخروج لضمان التدفق السلس للمسافرين من المتنقلين عبر مختلف انواع العربات او الراجلين، وحتى يستجيب الموقع لشروط ومتطلبات العبور والتنقل والاستقبال في احسن الظروف.

وأوضح المهدي بنداود ان ممرات العبور بمعبر باب سبتة بعد إعادة الهيكلة الشاملة اضحت في حلة جديدة من الناحية الهندسية، كما تم توسيع الممرات الخاصة بالسيارات وإحداث مكاتب جديدة في منطقتي الدخول والخروج تشرف عليها بشكل مباشر اطر جمركية، حيث جهزت بالمعدات الضرورية لتسهيل الاجراءات الادارية وتسهيل الولوج الى المعلومة .

كما تم في نفس السياق انجاز منطقة مغطاة تسع كل الموقع الذي تتم فيه الاجراءات الجمركية والامنية على مستوى المعبر، واقامة علامات تشوير كفيلة بتسهيل عملية العبور في اتجاه الطريق الرابطة بين الفنيدق وطنجة عبر القصر الصغير والطريق الرابطة بين الفنيدق وتطوان عبر مدينة المضيق وباقي الاتجاهات التي تربط المنطقة بباقي المدن المغربية.

واشار الى انه تم ايضا، وتحت اشراف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، توفير وحدات للمواكبة الصحية خاصة بأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج ووحدات للإرشاد والتوجيه والمساعدة في القيام بالإجراءات الادارية وتنسيق العمل بين مختلف المتدخلين في عملية العبور، مبرزا تظافر جهود كل المعنيين المؤسساتيين لإنجاح عملية عبور هذه السنة وتقديم احسن الخدمات للمعنيين.

وابرز بنداود انه تم ايضا في سياق الاعداد لعملية العبور “مرحبا 2014″ تعزيز الموارد البشرية الساهرة على عملية العبور، سواء على مستوى ادارة الجمارك او مصالح الامن، لضمان التدفق السلس للعابرين لموقع باب سبتة و تدبير الحركة المكثفة للاشخاص والعربات خاصة خلال فترات الذروة، قبل بداية شهر رمضان وعيد الفطر وبداية العطل السنوية بدول الاستقبال ونهاية فصل الصيف”، مشيرا الى ان ادارة الجمارك وفرت ازيد من 30 عنصرا إضافيا بموقع باب سبتة للاشراف على عملية العبور.

وفي الجانب الصحي والاجتماعي والتواصلي يتم توفير مساعدين اجتماعيين وأطباء وأطر شبه طبية ومتطوعين وضعوا رهن إشارة المغاربة المقيمين في الخارج، لمساعدتهم ومدهم بالإسعافات الضرورية وتقديم الخدمات الاستشارية ومصاحبة المسافرين وتوجيههم.

للاشارة فقد تم خلال عملية عبور السنة الماضية بموقع باب سبتة (من 5 يونيو الى 15 شتنبر ) تسجيل دخول ازيد من 243 الف و195 شخصا، بزيادة ملحوظة تقدر بنحو 18ر9 بالمائة مقارنة مع سنة 2012، وتم عند الخروج تسجيل عبور 265 الف و508 شخصا من افراد الجالية المقيمة بالخارج ،بنسبة زيادة بلغت حوالي 40 بالمائة.

وبخصوص أعداد السيارات العابرة لموقع باب سبتة ذهابا وايابا خلال عملية مرحبا برسم السنة المنصرمة على مستوى موقع باب سبتة، فقد تم تسجيل ارتفاع ملحوظ سواء عند الدخول أو عند الخروج، حيث بلغ عدد السيارات القادمة من سبتة السليبة ازيد من 47 الف سيارة ،بزيادة تقدر ب7ر4 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2012 ،فيما بلغ عدد السيارات عند الخروج 50 الف و209 سيارة ،بزيادة تقدر بنحو 12 بالمائة.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين