تطوان : ملفات ومناقشات جادة تمت مداولتها في دورة أبريل العادية 2014

canal tetouan0 | 2014.05.02 - 8:11 - أخر تحديث : الجمعة 2 مايو 2014 - 8:11 صباحًا
شــارك
تطوان : ملفات ومناقشات جادة تمت مداولتها في دورة أبريل العادية 2014

كنال تطوان / اعداد : حسين استيتو

صادق مجلس الجماعة الحضرية بأغلبية أعضائه الحاضرين على جميع  النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة العادية لشهر أبريل برسم سنة 2014 والتي احتضنت أشغالها قاعة الجلسات بالجماعة الحضرية لتطوان مساء يوم الأربعاء 30 أبريل 2014  والذي ترأس أشغالها رئيس الجماعة الحضرية الدكتور محمد ادعمار بحضور باشا المدينة ونائبة كاتب مجلس الجماعة والكاتب العام للجماعة  وبحضور المجلس الجماعي للشباب المنتخب يوم الأحد 27 أبريل ورئيسة مجلس الطفل و نائبها.

 و قد تضمن جدول أعمال هده الدورة العادية مناقشة تسع نقاط من أصل إثنى عشرة  نقطة مدرجة في جدول الأعمال، أولا تقديم عرض من طرف المندوبية الاقليمية للتخطيط بتطوان حول عملية الإحصاء العام  للسكان و السكنى لسنة 2014؛ ثانيا دراسة مشروع ميثاق الافتصاص الداخلي  للجماعة الحضرية لتطوان و التصويت عليه؛  ثالثا دراسة مشروع اتفاقية شراكة بين الجماعة الحضرية لتطوان و جامعة اشبيلية وجمعية المنعسين العقاريين بتطوان والمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية من أجل بناء مركز للتنشيط الثقافي و الاجتماعي إلى جبل درسة بتطوان والتصويت عليه، رابعا دراسة اعادة برمجة مبلغ 500.000.00 درهم  من الفصل 32/30 -04.20.71 المتعلق بتأهيل المدينة العتيقة و تحويله الى الفصل 04.10.14.15 المتعلق بتدعيم وهدم الدور الآيلة للسقوط والتصويت عليه؛ خامسا تحويل مبلغ 200.000.00 درهم من الفصل 10.30.50/11 (ميزانية التسيير) المتعلق بالصحة والامن العام لفائدة ملاكين قاصرين.الفصل 10.30.10/11 المتعلق باكتراء بنايات إدارية والتصويت عليه .سادسا دراسة ملتمس جمعية مستغلي مستودعات  الموز بسوق الجملة للخضر و الفواكه بشأن أداء نسبة 5% مباشرة الى الجماعة الحضرية لتطوان والتصويت عليه؛ سابعا دراسة مشروع تقييد بعض البنايات الواقعة خارج حدود الانسانشي بتطوان و تصنيفه كترات وطني والتصويت عليه؛ ثامنا دراسة مشروع تقييد النسيج التاريخي الحديث لتطوان (الانسانشي ) وتصنيفه كتراث وطني والتصويت عليه؛ تاسعا دراسة مشروع تسمية مقبرة طابولة باسم (مقبرة الرحمة) والتصويت عليه؛ عاشرا عرض و مناقشة تحيين المخطط  الجماعي للتنمية؛ احدى عشرة تقييم حصيلة التدبير المفوض للماء والكهرباء والصرف الصحي من خلال الفترة الممتدة ما بين 2002-2012؛ اثنى عشرة دراسة طلب شركة فييوليا بتفويت راس مالها الى شركة اكتيس.

 وفي بداية أشغال هذه الدورة العادية لشهر أبريل قدمت المندوبية الاقليمية للتخطيط بتطوان عرض حول عملية الاحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014 وقد تميز عرض المندوبية الاقليمية الذي قسم الى محورين أساسيين، الأول الاحصاء العام للسكان والسكنى عبر تقديم المرجعية العامة والتعريف به مرورا بالأهداف وتقديم لمحة تاريخية للإحصاء منذ 1960الى غاية 2004 مرورا بالمراحل الأساسية كإعداد ملف مركزي على الصعيد المركزي وانجاز العملية الخرائطية. المحور الثاني وضع ترتيبات الاحصاء حيث قدمت المسؤولة بالمندوبية الاقليمية الهدف من وضع هذه الترتيبات معرجة في عرضها على الجانب التنظيمي والمهام التي ستنجزها الفرق التقنية بالإضافة الى الموارد البشرية واللوجستيكية الواجب تعبئتها في الاحصاء على صعيد جماعة تطوان بحيث تم اختيار941 شخص منهم المشرفون الجماعيون والمراقبون والباحثون، مرورا بتقديم المسطرة التي تم اعتمادها في اختيار المترشحين على المستوى الوطني عبر التسجيل وملئ الاستمارة على الموقع الذي خصصته المندوبية السامية لذلك. بحيث ستنطلق عملية التكوين يوم 16 يوليوز الى غاية 26 يوليوز على أن تستكمل عملية الاحصاء يوم 28 غشت2014. وعلى اثر ذلك تساءل أعضاء المجلس الجماعي حول المسطرة التي تم اعتمادها لاختيار المترشحين وقيمة التعويض التي ستمنح للمشرفين والمراقبين والباحثين وموقع الجماعة الحضرية في هذه العملية، وفي معرض إجابته أكد المندوب الاقليمي أن هذه العملية مخطط لها خصوصا أن المرجعية العامة لها هي الرسالة الملكية الموجهة الى الحكومة يوم 28 فبراير من أجل اجراء عملية الاحصاء في موعدها المحدد والى وزير الداخلية ومن خلاله العمال والولاة من اجل التعبئة الشاملة؛ خصوصا يقول المندوب الاقليمي ان العملية ستكون نتائجها قاطعة ودالة، وستمكننا من معرفة ماذا أنجز في العشرة سنوات الماضية بالإضافة الى معرفة أهداف الالفية ما بعد 2015، وبخصوص التعويض أكد المندوب الاقليمي أن التعويض سيبدأ من 170 درهم في مرحلة التكوين في اليوم الواحد الى 440 درهم بالنسبة للمشرفون الجماعيون، و250 درهم بالنسبة للمراقبون و200 درهم بالنسبة للباحثون و100درهم بالنسبة لاعوان السلطة و150 درهم بالنسبة للسائقين .بعد ذلك قدم الميزانية العامة للإحصاء والتي تم تحديد قيمتها في 600مليون درهم.

رئيس الجماعة أكد على انخراط الجماعة في هذه العملية بكل الوسائل المتاحة وقال بصفته كمستشار مستعد للتطوع في عملية البحث،  بعد ذلك انتقل أعضاء المجلس الجماعي لدراسة النقطة الثانية والمتعلقة بدراسة مشروع الافتحاص الداخلي للجماعة الحضرية لتطوان، ومن خلال مذكرة   التقديم الموزعة على أعضاء المجلس التي حددت مهمة الافتحاص الداخلي ومجالات تدخل الإفتحاص الداخلي والأهداف ونوعية مهام الإفتحاص الداخلي بالإضافة إلى مضمون المهام ،ومكانة الافتحاص  الداخلي في التنظيم وصلاحياته و اختصاصاته ومكانة وظيفة الإفتحاص الداخلي داخل التنظيم الجماعي بالإضافة الى عرض اختصاصات جهاز الافتحاص و صلاحيات وظيفة الافتحاص الداخلي. و أخيرا قواعد إنجاز مهام الافتحاص الداخلي داخل مصالح الجماعة الحضرية و المصالح المفوضة الخاضعة لوصايتها وسيقوم المفتحص بتقييم مستقل وموضوعي لآليات المراقبة وإدارة المخاطر و نظام الحكامة داخل الجماعة من أجل مساعدة رئيس المجلس الجماعي و مسؤولي مصالح الإدارة  الجماعية على  أداء مهامهم وتحقيق أهدافهم بشكل فعال  مما يمكن الجماعة من إبراز مدى تحكمها في المخاطر التي قد تهدد عملها كما يقدم الإفتحاص الداخلي نصائح وتوصيات من شأنها ان تشكل قيمة مضافة بالنسبة للعمل الجماعي وخلال تدخلات السادة الاعضاء التي زكت ما تم تداوله في هذه النقطة معتبرة ان الجماعة في حاجة إلى إحصاء شمولي لتسهيل عملية الإفتحاص كما اعتبروا ان المفتحص يجب ان يتوفر على جرأة مع توفير الضمانة الكافية له من اجل تحقيق المبتغى الذي أسست من أجله هذه المصلحة. رئيس الجماعة الحضرية لتطوان و في معرض تدخله قال ان المكتب المسير عندما اقدم على هذه العملية التي تعتبر الثالثة على الصعيد الوطني بعد الجماعة الحضرية لمدينة اسفي و مدينة سلا، كان يتوخى ترشيد التدبير الإداري وتفعيل الإدارة الجماعية مع الذهاب نحو الشفافية مبرزا ان مصلحة الإفتحاص الداخلي المحدثة قامت بتكوين بمدينة اسفي للإطلاع على هذه العملية و كيف تجرى بحيث تم انجاز تقرير تم نشره، معتبرا ان الرئيس هو المسؤول الإداري والتقرير السنوي الذي سيتم انجازه سيطلع عليه الكاتب العام للجماعة  قبل عرضه غلى المجلس الجماعي.

وخلال مناقشة هاته النقطة في جدول أعمال الدورة و بحضور المجلس الجماعي للشباب في هذه الدورة العادية تحت مناقشة الطريقة التي تمت بها عملية انتخاب المجلس وما خلفته من ردود فعل من طرف من لم يحالفه حظ التصويت بالتمثيلية داخل المجلس الجماعي للطفل والمكتب المسير.وقد أجمع أغلبية الأعضاء الحاضرين على ان العملية هي تمرين ديمقراطي لهؤلاء الشباب 411 المسجلين في اللوائح الانتخابية العامة.

وبخصوص النقطة الثالثة والمتعلقة بمشروع اتفاقية شراكة بين الجماعة الحضرية لتطوان وجامعة اشبيلية وجمعية المنعشين العقاريين بتطوان والمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية وبناءا على ما جاء في المذكرة الخاصة بهذه الإتفاقية فإن هذه الاتفاقية ستمكن من بناء مركز التنمية والتنشيط الاجتماعي بحي جبل درسة بتطوان وذلك في إطار التعاون اللامركزي ومن خلال اتفاقية الشراكة والتعاون التي تجمع المملكة المغرية ونظيرتها الاسبانية وبلدية اشبيلية والجماعة الحضرية لتطوان، هذه النقطة كسابقتها عرفت مناقشة مستفيضة من طرف السادة الأعضاء نظرا لبعدها الخارجي الذي تتميز به خصوصا وأن الأمر يتعلق بمساعدة مالية من طرف جامعة اشبيلية بمقدار 50.000 أورو بحيث اعتبر أعضاء المجلس أن بناء هذا المركز سيمكن ساكنة هذا الحي الشعبي من الإنخراط في التنمية خصوصا أن الجماعة الحضرية لتطوان وفرت العقار الخاص لهذه العملية الموجود بحي ديور المخزن قرب المستوصف الصحي والمكتبة الجماعية.وأوضح أعضاء المجلس أن المبلغ الذي سيتم انجاز هذا المركز يفوق  بكثير الثمن المقدم من طرف جامعة اشبيلية. ورئيس الجماعة بدوره أكد على ضرورة أخذ هذه العملية بحجمها الطبيعي وألا يجب النظر إلى هذه الإتفاقية من جانبها المالي فقط ولكن من خلال الشق اللامادي، وأن هذه الإتفاقية هي سداسية الأبعاد بحيث تضم جامعتي عبد المالك السعدي واشبيلية والجماعة الحضرية لتطوان وبلدية إشبيلية وجمعية المنعشين العقاريين بتطوان والمدرسة المعمارية للهندسة بتطوان. وأن هذا المركز سيخصص للبحث في مجالات متعددة سيستفيد منها الطلبة الباحثين وخصوصا وأن الإهتمام فيه سيكون منصب على التطور العمراني والمعماري والإشكالات البيئية ومختلف التشخيصات التي ستنجز آنذاك.

وقد شهدت النقطة الرابعة والخامسة من جدول أعمال الدورة والمتعلقة بدراسة إعادة برمجة وتحويل مبلغ بحيث لم يبدي أعضاء المجلس أية ملاحظة. بخصوصها ليتم التصويت عليها بالأغلبية وامتناع عضوين. أما النقطة السادسة فقد تم تأجيلها إلى جلسة استثنائية وتهم دراسة ملتمس جمعية مستغلي مستودعات الموز بسوق الجملة بشأن أداء %50 مباشرة إلى الجماعة الحضرية بعد طلب من نائب رئيس الجماعة الحضرية.

وبخصوص النقطة السابعة والمتعلقة بدراسة مشروع تقييد بعض البنايات الواقعة خارج حدود الإنسانشي بتطوان وتصنيفه كثراث وطني تم اقتراح من طرف السادة الأعضاء إضافة بعض البنايات كدار الخليفة كما اعتبروا أن هذه النقطة تأتي في الوقت المناسب لما تشكله بعض البنايات من قيمة تاريخية كملعب سانية الرمل، لذلك طالبت جل التدخلات بالمحافظة عليه. وبالتالي ضم كل البنايات ذات الحمولة التاريخية والثقافية كثراث تطوان الإنسانشي وتصنيفه كثراث وطني. وفي معرض توضيحه اعتبر عثمان العبسي عن مصلحة المدينة العتيقة والانسانشي أن اللجنة التي قامت بتضمين وضم هذه البنايات كانت لجنة موسعة وتضم مختلف المتدخلين من أطر جماعية ومنتمين الى المصالح الخارجية للتراث والثقافة والهندسة المعمارية والوكالة الحضرية وتم عقد اجتماعات وأنجزت تقارير في هذا الشأن. وفي نفس السياق أوضح رئيس الجماعة أن العمل قامت به اللجنة منذ مدة طويلة وقامت بإعداد تقارير موثقة وهي الغيرة التي ميزت عمل هذه اللجنة.

النقطة الثامنة وهي متعلقة بتقييد النسيج التاريخي الحديث لتطوان الإنسانشي تدخل ضمن العمليات الإستباقية التي قامت به اللجنة المشتغلة، تدخلات السادة الأعضاء بدورها أعربت أن قيمة الإنسانشي تتعدى حدودها الوطنية إلى الدولية لهذا طالب بصيانة هذا التراث ذو القيمة التاريخية والحفاظ عليه عبر تفعيل مختلف القرارات ذات الصلة وقد شهد جدول أعمال الدورة العادية تأجيل النقاط الثلاثة الأخيرة المدرجة في جدول أعمال الدورة وتهم النقطة العاشرة والحادية عشرة والثانية عشرة فيما تم التصويت بالإجماع على مشروع تسمية مقبرة طابولة باسم (مقبرة الرحمة).

وفي ختام الدورة العادية لشهر أبريل 2014 والتصويت على جميع نقاط المناقشة في جدول أعمالها تم تلاوة البرقية الملكية الموجهة إلى القصر العامر بالرباط من طرف نائب كاتب المجلس.

كنال تطوان / اعداد : حسين استيتو

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين