مزوار يترأس مجلس الشراكة و المصادقة على برنامج تفعيل الوضع المتقدم بين المغرب والاتحاد الأوربي

canal tetouan0 | 2013.12.17 - 11:07 - أخر تحديث : الثلاثاء 17 ديسمبر 2013 - 11:07 مساءً
شــارك
مزوار يترأس مجلس الشراكة و المصادقة على برنامج تفعيل الوضع المتقدم بين المغرب والاتحاد الأوربي

كنال تطوان / هبة. ب ـ متابعة 

صادق مجلس الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوربي على برنامج عمل  2013/2017  لتفعيل الوضع المتقدم بين المغرب والاتحاد الأوربي.

 وانتهى اجتماع مجلس الشراكة الذي قاد مباحثاته السيد صلاح الدين مزوار والوفد المرافق له ، إلى إعلان مشترك بين الطرفين يدعم فيه مجلس الشراكة الأوربي المغربي الإصلاحات التي انخرط فيها المغرب منذ سنوات ويؤكد من خلالها على الدينامية التي تشهدها في السنوات الأخيرة العلاقات الثنائية الإيجابية بين المغرب والاتحاد الأوربي .

وجاء في البلاغ المشترك بين المغرب ومجلس الشراكة أن الاتحاد الأوربي يعتبر المغرب شريكا أساسيا بالمنطقة ، مؤكدا أن اجتماع مجلس الشراكة الذي ترأسه اللتواني ليناس ليكينكوفيوس ، وزير خارجية لتوانيا التي تترأس المجلس، وممثل اللجنة الأوربية ستيفان فول، انتهى باتفاق الطرفين، المغربي والأوروبي، على أهمية ما تم تسجيله من إنجازات متقدمة منذ دورة ابريل 2012، بما في ذلك مسلسل الإصلاحات بالمغرب ، كما أبدى  الاتحاد الأوروبي استعداده التام لمواكبة هذه الإصلاحات من خلال مخطط عمل 2014-2017 ضمن إطار سياسة الجوار الأوروبي .

وأعلن الاتحاد الأوربي استعداده لتوقيع اتفاقية مع المغرب حول تسهيل الحصول على تأشيرة شينغن في بداية السنة المقبلة، معربا عن تثمينه لتجديد اتفاقية الصيد البحري وتقدم المفاوضات بين الطرفين بشأن إقامة منطقة التبادل الحر.

كما تناول الحوار السياسي بين الطرفين التطرق إلى القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك الاندماج الجهوي على مستوى اتحاد المغرب العربي والحوار الأورو عربي والحوار الأورو أفريقي تحت إشراف المغرب ،مثمنا الدور الذي تلعبه بلادنا اليوم من اجل استقرار منطقة الساحل وليبيا ضمن مقاربة اقتصادية تنموية وأمنية شاملة.

وأكد السيد صلاح الدين مزوار خلال الندوة التي أعقبت اجتماع مجلس الشراكة، أن علاقات التعاون الوطيدة بين المغرب و الاتحاد الاوربي  التي أثمرت الوضع المتقدم للمغرب، تعد اختيارا إراديا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والشعب المغربي بكافة مكوناته عبر الانضمام إلى قيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان والمساواة ببن الجنسين ، كما يعد اختيارا يؤكد انفتاح الاقتصاد المغربي الليبرالي الذي يشجع حرية المبادرة .

 وشدد وزير الشؤون الخارجية كذلك على أن المغرب انخرط في مسلسل الإصلاحات الكبرى منذ سنوات واستوعب مختلف التحولات التي يعرفها العالم والمنطقة و يعد نموذجا للاستقرار بالمنطقة في وقت تشهد فيه دول أخرى أوضاعا غير مستقرة.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين